هام

المرصد الحر ينتقد وضعية التكفل الصحي بـ “أطفال القمر”

A+
A-

إنتقد ، المرصد الحر ظروف الاستقبال لمرضى أطفال القمر بمعسكر، وكذا قلة العناية الصحية والتكفل الحقيقي بالمرضى والمصابين و كذلك نقص الأدوية وطول الطوابير أمام تجهيزات التشخيص لا يمثل شيء أمام فقدان الإنسانية فقد أصبح أطفال مرضى القمر المصابون بالسرطان يهملون عمدا.

حسب تقرير للمرصد حمل توقيع المكلفة بالصحة لدى المرصد العربي جويدة ، حيث أقدمت طبيبة برفض إستقبال مريض قمر الذي كان في حالة حرجة تستدعي نقل الدم و رفض إقامته في المصلحة بحجة وباء كورونا حسب ما صرح به المدير لوالدة المريض .

وأوضحت أن مريض القمر مجاجي محمد الأمين مصاب أيضا بالسرطان و تم توجيهه من مصلحة الأورام إلى مصلحة أمراض الدم لنقل الصفائح الدموية.

قبل مباشرة العلاج الكيميائي و رفضه من طرف الطبيبة السالفة الذكر جعله يدخل في حالة هستيرية كادت تودي بحياته و بعد عناء كبير و تدخل المدير أدخل المستشفى .

على إثر ذلك تفاقمت الأمور إلى أبعد من هذا ففي اليوم الموالي 15/03/2021 قامت الطبيبة بمعاينة جميع المرضى مستثنية مريض القمر السالف الذكر و عند احتجاج والدته  على هذا الأمر كان رد الطبيبة أنها ليست هي من إستقبلته.

وأكد التقرير الموجه للسلطات والرأي العام ، أنه وبالرغم من أن هذا السلوك فردي يخص صاحبته فقط ولا يمت بصلة للمهنة أو المؤسسة .

إلا أنه وجب رفع الستار و تعرية الوضع و الأزمة التي يعيشها أطفال مرضى القمر يوميا و لهذا فإن المرصد الحر لحقوق الإنسان يندد و يدين بشدة السلوك اللامسؤول و يستنكر المعاملة الغير الإنسانية التي يعامل بها أطفال مرضى القمر و خصوصا المصابين بالسرطان.

وطالب المرصد الحر لحقوق الإنسان ، السلطات المركزية بالتدخل العاجل و فتح تحقيق جدي في الحادث و توفير كل الظروف الجيدة لمعالجة المرضى من هذه الفئة الخاصة و مراعات خطورة و وضعهم الصحي .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *