هام

“سامبول” الجزائرية بأزيد من 300 مليون لدى الوكلاء الخواص

16 أبريل 2022
A+
A-

اثر دخول أزمة السيارات عامها الثالث، بتوقف التركيب وتعثر توزيع رخص الاستيراد وتعديل دفتر الشروط للمرة الثالثة، تشهد قاعات عرض بيع السيارات متعددة العلامات انتشارا متزايدا. وباتت تعوّض الوكلاء في استيراد وتسويق كميات كبيرة من المركبات من مختلف العلامات

تعددت القاعات الفاخرة التي تعرض مختلف أنواع السيارات الفارهة من آخر موديل، منها سيارة كليو 5 تسوق بسعر 450 مليون والجيل الجديد من فولكسفاجن كادي بسعر 750 مليون وغولف 8 بـ800 مليون .

وفولكس فاغن تيغوان الجديدة بـ980 مليون، ورونو كابتور 2022 بـ580 مليون، والجيل الأخير لسيات ليون بـ730 مليون، وشوفرولي كابتيفا بـ620 مليون، وبيجو 3008 الجديدة بـ740 مليون، وأحدث موديل لتويوتا ياريس بـ520 مليون، وسكودا فابيا الجديدة بـ500 مليون وغيرها من مختلف أنواع السيارات التي يستورد أغلبها من أوروبا ودبي وتسوق بالبطاقة الرمادية ورخصة المجاهدين.

“سامبول” الجزائرية بأزيد من 300 مليون


بولاية البليدة المعروفة بانتشار بيع السيارات الجديدة على الأرصفة، أين وجدنا سيارة رونو سامبول المركبة في الجزائر تسوق بسعر 320 مليون سنتيم، وهي مزودة بمحرك بنزين بسعة 1.6 لتر، في حين ارتفع سعر داسيا سانديرو الجزائرية بمحرك ديزل DCI بسعة 1.5 لتر إلى 350 مليون، وتجاوز ثمن كليو 4 المركبة في مصنع وهران بصيغة “جيتي لاين” 400 مليون، وهذا ما يدل على تزايد نشاط السمسرة في السيارات المركبة في الجزائر، خاصة بعد عودة مصنع رونو لتركيب السيارات منذ أشهر.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *