هام

وضعية الرافضين لأداء الخدمة الوطنية ستسوى

26 نوفمبر 2018
A+
A-
أكد المقدم طارق دبيش اليوم الاثنين بالمجلس الشعبي الوطني باليوم البرلماني المخصص للخدمة “المدنية، واجب وشرف” أن الجيش الجزائري لا يفرض على الشباب الولوج إليه، مؤكدا أن نسبة التجنيد بالجيش الشعبي الوطني وصلت نسبتها الى 100 بالمائة.

وقال المقدم ان المتهربين من الخدمة الوطنية والرافضين لها ستتم تسوية وضعيتهم حيالها بشكل تلقائي، مشدد على أن الحفاظ على الخدمة الوطنية يعتبر عامل اساسي رغم احترافية الجيش لأنها تحافظ على اللحمة بين الجيش والشعب. أما بالنسبة لملفات الخدمة الوطنية للمواطنين في الخارج فأوضح المقدم دبيش لأنها تتم بنفس الطريقة بالنسبة للمتواجدين داجل أرض الوطن، وأكد أن المصالح المعنية تقوم بشكل دوري بإيفاد اللجان لجميع القنصليات و السفارات الجزائرية الخارج من اجل هذه القضية.وقال ان القانون الخدمة الوطنية واضح في هذه مسألة اقحام المرأة الجزائرية في الخدمة الوطنية في مادته الثالثة بأنها الزامية لكل للمواطنين ولم يحدد الجنس، وأوضح أن اقحامها في هذا المجال يتطلب إرادة سياسية مقترحا على المجلس الشعبي الوطني إدراج قانون في هذا المجال.
ق-و

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.