توقيف رؤساء بلديات في الشلف عن ممارسة مهامهم

توقيف رؤساء بلديات في الشلف عن ممارسة مهامهم

ازداد الوضع سوءًا في عدد من بلديات ولاية الشلف، بعد الخلافات التي دبت بين أعضاء المجالس، مما عطل مصالح المواطنين.

أمام تلك الوضعية، تدخلت سلطات والي الشلف بحل هذه المجالس وتعيين متصرفين إداريين.

وكان القرار قد شمل مؤخرًا بلديات الأبيض مجاجة، الهرانفة و حرشون.

وعلى الرغم من محاولة السلطات الولائية لتذليل العقبات وإيجاد نقاط توافق بين أعضاء المجالس، إلا أن التعنت كان سببا في وضع المصالح الشخصية لبعض المنتخبين أولى من خدمة مواطنيهم.

واستغرب متابعون التكالب بين المنتخبين في بلديات من أجل الكرسي، بعيدا عن الاهتمامات التنموية التي تغنى بها هؤلاء المنتخبون خلال حملاتهم الانتخابية.

وتُعدّ هذه الخطوة من قبل والي الشلف ضرورية لضمان سير عمل البلديات بشكل سليم وحماية مصالح المواطنين.

وتُشير هذه الحادثة إلى أهمية اختيار أعضاء المجالس البلدية بعناية، والحرص على اختيار أشخاص ذوي كفاءة وخبرة ومهتمين بخدمة المواطنين.

كما تُؤكد على ضرورة وجود آليات قانونية لضمان مساءلة أعضاء المجالس البلدية في حال تقصيرهم أو فسادهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *