فيديو .. العثور على ملك المغرب مخمورا في شوارع باريس

فيديو .. العثور على ملك المغرب مخمورا في شوارع باريس

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لملك المغرب محمد السادس، مخمورا في أحد شوارع العاصمة الفرنسية باريس.

ويظهر الفيديو الذي لم يتبين تاريخ تصويره، الملك المغربي يمشي في أحد شوارع باريس، مرتديا لباسا من نوع الجينز، ويحمل كأسا، وهو في حالة متقدمة من السُكر، وفق التعليقات المرافقة للفيديو، فيما تدخل أحد مرافقي محمد السادس لمنع أحد المارة من التصوير.

ويظهر الملك المغربي محمد السادس في الفيديو رفقة أصدقائه المقربين، الإخوة زعيتر، الذين يتعرضون مؤخرا لحملة كبيرة داخل المغرب من طرف بعض المنابر الإعلامية.

وشنّ موقع “العمق” المغربي المقرب من أجهزة الاستخبارات المغربية، هجوما كبيرا على الإخوة زعيتر، حيث اعتبرهم يسيؤون لصورة الملك والمملكة.

ووصف الموقع الإخوة زعيتر برجال العصابات الذين أضحوا قنابل موقوتة، وقال إن شيئا خفيا قد وقع جعل هؤلاء الإخوة يتسللون إلى القصر في غفلة من الجميع، من أجل تحقيق مصالحهم الشخصية.

يقضي الملك معظم وقته في باريس، ويعود فقط إلى المغرب في الاحتفالات الدينية أو الرسمية. في نهاية جويلية، وحسب ما أورده فانيتاتيس الإسباني، أمضى محمد السادس بضع ساعات في الرباط بمناسبة عيد العرش، وبعد ذلك عاد على الفور إلى العاصمة الفرنسية.

هناك، في باريس، حيث يوجد أطبائه. خضع محمد السادس لعملية جراحية للمرة الثانية في 14 جوان 2020 بسبب عدم انتظام ضربات القلب، وفق المصدر نفسه.

وأضاف الموقع الإسباني، قبل عام من النوبة القلبية الأولى في 2018، أزال الملك ظفرا من عينه اليسرى غزت القرنية وأعاقت رؤيته، في عيادة العيون Quinze-Vingt بباريس. وتتكاثر الظفرة عادة بعد بضعة أشهر فقط في 64٪ من الحالات، وفقًا لدراسات طب العيون.

بعيدا عن صحته، كشف موقع فانيتاتيس، أن محمد السادس لديه سبب آخر للقلق في باريس. والدته، لطيفة، 77 عاما، أرملة الملك الحسن الثاني، مريضة أيضا، ونُقلت إلى أحد مستشفيات باريس. وإلى جانبها زوجها الثاني، محمد مديوري، 84 عاما، وهو الحارس الشخصي للحسن الثاني، ثم أصبح مسؤولاً عن أمنه فيما بعد. تزوجت لطيفة ومديوري في باريس بعد عقد من وفاة الحسن الثاني. رغم رفض الملك محمد السادس هذا الزواج ورفض حضوره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *