هام

الدعم الموجه للفئات الهشة سيكون نقدا لـ “الزوالية”

17 نوفمبر 2021
منحة البطالة التسجيل
A+
A-

شدد، الوزير الأول، وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان، على أن الدعم الموجه للفئات الهشة سيكون نقدا. وهذا من أجل تشجيع الدولة للفئات المعوزة والطبقات الوسطى، بغرض حماية القدرة الشرائية للأسر والمواطنين .بما يصون كرامتهم وحماية المال العام من الفساد والتبذير وتوجيهه إلى مآلات، حرصا على تشجيع النشاطات المنتجة للثروة وحماية الاقتصاد الوطني.
دافع الوزير عقب كلمة ألقاها مباشرة بعد تصويت نواب المجلس الشعبي الوطني. على مشروع قانون المالية لسنة 2022، بالأغلبية على النص في شقه المتعلق بالدعم.

حينما قال: «بعيدا عن كل المغالطات وكل المزايدات وكل الشعبوية، فإن الإجراء المطروح يمثل الهدف الذي سطرناه، حيث لم يكن أبدا في نية الدولة رفع الدعم، فهو أمر محرم، فالدولة الجزائرية دولة اجتماعية مبنية على مبادئ أول نوفمبر». وجاء كلام الوزير بعد المغالطات التي وردت إلينا من خلال تقارير إعلامية»، طبقا له.


وعاد أيمن بن عبد الرحمان، للحديث عن مبلغ التحويلات الاجتماعية التي بلغت بحسبه 1942 مليار دينار موجه للدعم، وهذا رغم الأزمة الاقتصادية، بالرغم من علمنا أن هذ الدعم لا يذهب كلية إلى أصحابه، يضيف الوزير.


وأكد بن عبد الرحمان، «لقد جاءت الخطوات التي نباركها من أجل بداية التفكير في فلسفة جديدة تسمح لنا بتوجيه الدعم الى أصحابه، وسوف يكون نقدا ولن تدعم الدولة من هنا فصاعدا بعد إقرار الآليات والإجراءات إلا الأسر ومداخيل الأسر بعد تحديد المستوى الذي يجب من خلاله استفادتهم من الدعم النقدي.


من جهة أخرى، أشار الوزير إلى أن السلطات العمومية، استهدفت من خلال أحكام قانون المالية 2022 في الجزء الجبائي، «مواصلة بعث الديناميكية المحفزة للأستثمار، والنشاط المنتج في الإتجاه الذي يسمح بتشجيع المبادرات والمشاريع الحاملة لأفاق اقتصادية واعدة، دافعة للنمو وخالقة لمناصب الشغل تتماشى وطموحات شريحة الشباب خاصة».

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *