هام

برعاية الصهاينة .. المخزن المغربي يستخدم برنامج “بيغاسوس” للتجسس على هواتف الجزائريين

A+
A-

كشف تحقيق لصحيفة “لوموند الفرنسية” عن استهداف المملكة المغربية للجزائر برعاية إسرائيلية عن طريق برنامج التجسس بيغاسوس ”Pegasus” الذي اختار نحو 6 آلاف شخصية جزائرية من سياسيين وعسكريين ودبلوماسيين من أجل اختراق هواتفهم واتصالاتهم في الفترة من 2017 حتى 2019.

كما أكدت لوموند الفرنسية استهداف 50000 رقم هاتف لشخصيات سياسية ورؤساء أحزاب وصحفيين ومدافعين عن حقوق الإنسان في عدة دول منها الجزائر وفرنسا من قبل برامج التجسس بيغاسوس Pegasus التي يتم تسويقها من قبل الشركة الصهيونية “NSO” وبمشاركة المغرب.

وتعد الجزائر من أكبر المستهدفين من قبل برنامج التجسس”بيغاسوس” والذي تم الكشف عنه في تحقيق أجرته 17 مؤسسة إعلامية بقيادة مجموعة “فوربيدن ستوريز الصحافية” غير الربحية التي تتخذ من باريس مقرا لها، والتي بينت بأن عدة شخصيات سياسية وحتى عسكرية ودبلوماسيين ورؤساء أحزاب وعدة صحفيين تم استهدافهم من قبل برنامج التجسس الذي تورطت فيه المغرب برعاية إسرائيلية.

كما كشف صحيفة لوموند بأنه حوالي 6000 رقم لشخصيات جزائرية كانوا هدفا لهذه العملية والتي استهدفت 50 ألف رقم عبر العالم  ما بين 2017 و2019، ويبرز من خلال التحقيق المنشور أرقام لعائلة الرئيس السابق بوتفليقة عبد العزيز منها شقيقته زهور، ومستشاره السعيد ومقربون منه، فضلا عن رقم الوزير الأول السابق  نور الدين بدوي الذي تعرّض لمحاولة اختراق مغربي مارس 2019، وبدوي واحد من بين قائمة تضم 7 رؤساء حكومات سابقين لعدة دول ومنها فرنسا ولبنان واليمن ومصر، كما يشير التحقيق إلى التجسس على رقم نائب وزير الدفاع السابق قائد أركان الجيش الشعبي الوطني الراحل أحمد قايد صالح وعسكريين آخرين منهم واسيني بوعزة وبشير طرطاق، فضلا عن مراقبة هاتف ضابط الصف قرميط بونويرة، المساعد السابق للجنرال قايد صلاح.

كيف يعمل برنامج بيغاسوس

يتم إرسال رسالة بريد إلكتروني إلى الضحية تضم رابطا مشبوها، وعند النقر عليه يتم تثبيت الفيروس في الجهاز.

وعندما اكتشف الفيروس أول مرة كان المستهدف هاتف آيفون يعمل بنسخة غير مكسورة من “آي أو إس” (non-jailbroken iOS)؛ ولذلك وصفه الباحثون بأنه الهجوم الأكثر تعقيدا الذي شاهدوه.

ويعتمد البرنامج على 3 ثغرات لم تكن معروفة في نظام “آي أو إس”؛ بدءا من الإصدار “7” وحتى الإصدار “9.3.4”، وتدعى تلك الثغرات “زيرو- داي”، وتتيح للفيروس اختراق نظام التشغيل بصمت وتثبيت برامج تجسس.

التكلفة

الجدير بالذكر ، أن “بيغاسوس” من برامج التجسس باهظة التكلفة، فوفقا لقائمة أسعار 2016 -بحسب موقع “فاست كومباني” (FAST COMPANY)- فإن شركة “إن إس أو” تطلب 650 ألف دولار من العملاء مقابل اختراق 10 أجهزة؛ إضافة إلى نصف مليون دولار رسوم تثبيت البرنامجوهو من أخطر برامج التجسس “وأكثرها تعقيدا”.

تعليقات الزوار ( 1 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *