هام

عودة مصانع التركيب .. وهذه هي السيارات التي ستسوق للجزائريين

7 أبريل 2021

يرتقب أن تمكّن التجهيزات “أس كا دي” و”سي كا دي” التي كانت محتجزة بالموانئ، لأصحاب سلاسل التركيب الموقّف نشاطها خلال الفترة الماضية، في حال السماح لها رسميا بالعودة لاستغلال المخزون، من تركيب ما يصل إلى 18 ألف مركبة، ويتعلق الأمر بالمتعامل “رونو” الذي استفاد من تحرير تجهيزات كافية لتركيب 7 آلاف سيارة وهيونداي التابعة لمجمع طحكوت الذي ستمكن تجهيزاته أيضا من تركيب 7 آلاف سيارة وسوفاك 1550 مركبة ومعزوز 3000 مركبة.

A+
A-

قال ، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، أن نشاط مصانع تركيب السيارات وفق ما كان عليه غير مقبول تماما ، واصفا ذلك بمصانع نفخ العجلات.

كما أكد في لقائه الأخير بالصحافة، أن الجزائر لم تكن تربح شيىء في تركيب السيارات ، مؤكدا بأن الجزائر توافق على التركيب الحقيقي.

حسب الرئيس تبون فإن الجزائر توافق على التركيب بنسبة 40 بالمائة محليا .

كما أكد الرئيس أن مصنع رونو بدأ في تصنيع بعض قطع السيارات محليا وهذا ما سيؤهله للحصول على رخصة جديدة لمباشرة النشاط وفق دفتر الشروط المعدل.

الترخيص بتركيب 18 ألف سيارة جزائرية في 4 مصانع

يرتقب أن تمكّن التجهيزات “أس كا دي” و”سي كا دي” التي كانت محتجزة بالموانئ، لأصحاب سلاسل التركيب الموقّف نشاطها خلال الفترة الماضية، في حال السماح لها رسميا بالعودة لاستغلال المخزون، من تركيب ما يصل إلى 18 ألف مركبة، ويتعلق الأمر بالمتعامل “رونو” الذي استفاد من تحرير تجهيزات كافية لتركيب 7 آلاف سيارة وهيونداي التابعة لمجمع طحكوت الذي ستمكن تجهيزاته أيضا من تركيب 7 آلاف سيارة وسوفاك 1550 مركبة ومعزوز 3000 مركبة.

كما تقرر رسميا منح مصنع “رونو” بمنطقة وادي تليلات بوهران رخصة لتركيب مخزون تجهيزات “سي كا دي” و”أس كا دي” المتبقي في أعقاب وقف النشاط بعد تعديل دفتر الشروط وإسقاط كافة الامتيازات التي كان يستفيد منها المركّبون، حيث يرتقب أن تمكن تلك التجهيزات من تركيب ما بين 6 إلى 7 آلاف مركبة، يتم دراسة إمكانية منح مصانع التركيب الأخرى إمكانية استئناف تركيب باقي المخزون الذي يعادل في مجمله عندما يشمل 4 مصانع، 18 ألف سيارة.

إقرأ : سيارات رونو للجزائريين

أيضا: سيارات بالتقسيط بالصيرفة الإسلامية

تعليقات الزوار ( 4 )

  1. ماكان لا استيراد و لا تصنيع حقيقي كل شيء فستس في فستي. عننا أكثر من سنة و نسن ننتظر و لا شيء جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.