هام

مهازل زطشي تدفع بلماضي لتقديم الإستقالة .. والوزير يتدخل

23 مارس 2021
A+
A-

لم يعد يخف على الجمهور الرياضي في الجزائر إستياء الناخب الوطني جمال بلماضي من الظروف المحيطة بالمنتخب الوطني ، وهو ما جعل الأخير يتكتم عن مصيره بالمنتخب.

حسبما نقلته عدة تقارير فإن المدرب الوطني جمال بلماضي يكون أمام عدة خيارات بشأن بقائه في المنتخب من العدم بتقديم إستقالة ، خاصة مع الفوضى السائدة في محيط الإتحادية ، غير أن تدخل ومتابعة وزير الشباب والرياضة إحتوى الوضع .

غادر ، أمس، الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي “المنطقة المختلطة” قبل نهايتها، بِسبب انزعاجه من عدم احترام أحد الإعلاميين للحاجز الفاصل، الذي وضعه المُنظّمون في المركز الفني الوطني لِسيدي موسى، تفاديا لِاستمرار مخاطر جائحة “كورونا”.

 بعض الأطراف حاولت الاستثمار في ورقة بلماضي، لترجيح الكفة لمصلحة الرئيس الحالي لـ”الفاف” خير الدين زطشي، والسعي إلى غلق الطريق أمام بعض المترشحين البارزين لخلافته، خلال الجمعية العامة التي ستعقد قريبا.

وأكدت تقارير إعلامية بأن بلماضي لم يخطر بباله على الإطلاق خيار الاستقالة من العارضة الفنية لـ”محاربي الصحراء”، كونه يملك مشروعا مع المنتخب ومع اللاعبين، ولن يتخلى عن هذا المشروع الكروي تعاطفا مع أي طرف كان حتى ولو تعلق الأمر بزطشي الذي يتمتع معه بعلاقة جيدة.

وأضافت ذات المصادر بأن عقد بلماضي موثق مع الاتحادية، مثلما لديه عقد معنوي مع اللاعبين والمنتخب الوطني والجماهير الجزائرية، بدليل أن رهانه منصب على مواصلة تأكيد التتويج بـ”كان 2019″، من خلال السعي إلى كسب ورقة التأهل إلى مونديال 2022، مع توظيف جميع الجهود من أجل الذهاب بعيدا في نسخة قطر.

وفي هذا الجانب، فقد أكدت جهات مطلعة أن زطشي طلب لقاء بلماضي وأخبره بانتهاء مسيرته على رأس “الفاف” وعدم ترشحه رسميا لعهدة جديدة، ما جعل بلماضي يستفسر لدى بعض المقربين منه بخصوص الأزمة الدائرة في محيط “الفاف”، ويكون قد أخذ فكرة واضحة حول طبيعة ما يجري في الكواليس.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *