هام

مجلس الإطارات والحركات الجمعوية يرافع لرص الصفوف

A+
A-


دعا ، المجلس الاستشاري لرؤساء التنظيمات واطارات الحركة الجمعوية قيد التأسيس ،الجمعيات والكفاءات والاطارات الى رص الصفوف وخدمة الوطن من اجل جزائر جديدة حيث دعا في بيان له كافة شرائح المجتمع المدني والجمعيات و جميع الفاعلين الجمعويين وكل المنظمات وإطارات الحركة الجمعوية وكل النشطاء الوطنيين الذين لهم رؤية وطنية اجتماعية واقتصادية مقاصدها تحسين المستوى الوطني على كل المستويات .

إنهم اليوم في المجلس الاستشاري لرؤساء التنظيمات وإطارات الحركة الجمعوية قيد التأسيس وعملا بما يقتضيه مناومنكم يقول البيان جميعا ضميرنا الوطني وانتمائنا الجزائري ندعوكم عبر كل الولايات انتم الجمعويين الذين تمثلون القاعدة الشعبية التي هي أساس بناء الوطن والمجتمع المدني والتي تعمل على العمل في إطار التشاركية الديمقراطية والتي تؤسس إلى جزائر جديدة نبنيها معا كفريق واحد عبر كل التراب الوطني مجلسا يكون فيه الخير والصلاح للعباد والبلاد بما يحمله من أهداف تخدم المجتمع وتخدم الوطن في كل الميادين كما أننا يقول البيان “نرحب بكل فكرة تكون ضمن المجلس الاستشاري وتزيد من الدفعة الحسنة التي تزيد العمل الجمعوي الهادف مواضيع تكون لبنات جامعة لكل الأفكار البناءة الخادمة للمصلحة العامة .

إننا اليوم إذ ندعوكم فهي دعوة وطن ودعوة ضمير ودعوة رساله الشهداء الذين قدموا أنفسهم الزكية قربانا للجزائر الحبيبه ولابد لنا أن نكون نحن حاملين الرسالة التي أسس لها الرجال والنساء الذين حلموا بجزائر قوية . كما يكون على علم كل الولايات أنه في كل ولاية يوجد مكتب المجلس الاستشاري في إطار الهيكلة الوطنية وهناك مسؤول عليه يقوم بالتنسيق مع المكتب الوطني ومن هذا الباب أيضا هناك صفحة ومجموعة لمن يريد أن يسأل أو يعرف كيف يكون ضمن المجلس الاستشاري لرؤساء التنظيمات وإطارات الحركة الجمعوية قيد التأسيس وهذا لكي نكون كلنا مشتركون في هذا الصرح البديع نريده صرحا هادفا تطوعيا مخلصا صادقا من أجل الوطن وعزته ورفع رايته وكذالك إننا اليوم أمام تحدي كبير في ظل كل التداعيات التي تحوم حول العالم من جائحة كرونا والاقتصاد العالمي وحتى في الأمور الداخلية التي تستدعي من كل جزائري غيور أن يعمل على جميع الأصعدة للصالح العام وترك كل الامور الشخصية والمصلحية.

وهذا ما أثبتته كل الجمعيات والمنظمات في الجائحة وكذالك ما تقدمه الجمعيات من أعمال تطوعية من أجل المواطن البسيط في كل التخصصات الجمعوية . وكذالك تضم دعوتنا اليوم كل الشباب الذين هم اطارات في مختلف القطاعات أن يكونوا دعم وسند في المجلس من خلال تخصصهم في كل القطاعات المهنية والاقتصادية والصناعية والزراعية وكل ما يهم الاقتصاد الوطني. اليوم الجزائر محتاجة لنا وهي امنا وبيتنا وعرضنا وعزنا فلا أحد يتملص من هذه المسؤولية الاجتماعية وانما كل واحد منا يضع على عاتقه أنه هو بحد ذاته رئيس جمهورية صغير ومسؤول عن هذا الوطن في تخصصه وبما يقدمه ولوطنه ولمجتمعه لكي يكون داخلا في حديث الرسول صلى على عليه وسلم .خيركم خيركم لأهله.

ونحن في الجزائر كلنا أهل لبعضنا . ولابد أن يهتم كل مواطن بأخيه المواطن ونسترجع اللحمة الوطنية للمجتمع والتضامن والتكاتف ونكون مهتمين بقضية الوطن مصداقا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ليس منا من لا يهتم بأمر المسلمين. ايها الشباب ايتها النساء ايها الأباء والأمهات انتم الذين تريدون جزائر جديدة نبنيها معا مزدهرة ولها دور عالمي ورائدة في العالم لابد لنا الان أن نعمل ولا نبقى نفتخر بكلمات رنانة فقط نحن نحن نحن وانما حان الوقت لنقول ها نحن نعمل ونجد الحلول المناسبة وليس كلام للاستهلاك.

هذا المجلس الاستشاري لرؤساء التنظيمات وإطارات الحركة الجمعوية قيد التأسيس بقيادة الاخ بوعلام بلقاسمي صاحب الفكرة وكل الذين هم معنا في المكتب الوطني وكل المنسقين الولائيين وكل المستشارين وكل الاعضاء المنتسبين وكل الذين هم مهتمين بالعمل الجمعوي في إطار المجلس الاستشاري لرؤساء التنظيمات وإطارات الحركة الجمعوية قيد التأسيس ها هو الآن هذا المجلس بين ايديكم وادينا فالتكن كلمة استشاري جامعة عبر كل الولايات ولكل التخصصات والقطاعات حتى نعطي الاستشارة الجييدة الهادفة التي تكون على أساس جزائريتنا وحبنا لهذا الزمن المفدى . المجلس الاستشاري لرؤساء التنظيمات وإطارات الحركة الجمعوية قيد التأسيس بوعلام بلقاسمي رئيس المجلس الاستشاري زهير بخوش المستشار الأول المكلف بالتنظيم والتخطيط.

مراد عمر

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *