هام

دخل المستشفى ليجري عملية قلب فأجروا له عملية ولادة قيصرية

A+
A-

اتصل الأمريكي وايت على الفور بالرقم 911 ليطلب الإسعاف، خاصةً وأنه يعاني من البدانة، ولديه تاريخ من أمراض القلب وكان يظن بأنها أعراض نوبة قلبية .

وبعد أن حضرت الإسعاف تم نقل الرجل إلى المركز الطبي في سانت ماثيوز، وهناك وقع الأوراق المطلوبة، ليأخذوه بالخطأ إلى قسم النساء والولادة ويخضع للتخدير.

وقام الطبيب بإجراء العملية لكنه اكتشف أنه لا يوجد جنين ولا حتى رحم، لأن الشخص المخدر أمامه رجل أساساً وليس امرأة. وفقاً لموقع ” folkspaper”.

وكشفت التقارير الطبية أن الأطباء حاولوا إجراء عملية قيصرية للرجل البالغ من العمر 34 عاماً، ووجدوا أخيراً أنه لم يكن حاملاً وليس لديه رحم.

وأكد وايت إنه مستعد لمقاضاة المستشفى، حيث كان عدم الاحتراف في ذروته وأجرى له الأطباء عملية ولادة قيصرية عن طريق الخطأ. وقال في حديثه للصحفيين: “صرخت وكنت أشعر بالألم، فسألوني إذا كنت أرغب في التخدير، فقلت نعم”.

وأفاد وايت بأن الأمر استغرق ما لا يقل عن نصف ساعة بعد الولادة القيصرية حتى يسأله الأطباء عما كان يفعله هناك ويشخصوا آلام صدره على أنها نوبة قلبية.

وقال محامي وايت، جيمس كولينز، للصحفيين: “عندما قبل موكلي عرض الطبيب بإجراء عملية قيصرية على نفسه، كان يشعر بألم شديد وتوتر ولم يستطع فهم ما كان يجري”.

وبعد الخطأ الفادح والمضاعفات التي تسببوا بها للرجل، رفع وايت قضية ضد المستشفى وطالبهم فيها بتعويض قدره 1.2 مليون دولار.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *