بلماضي يتلقى أخبارا سارة للمنتخب الوطني

بلماضي يتلقى أخبارا سارة للمنتخب الوطني

تنفس الناخب الوطني جمال بلماضي الصعداء، بعد أن كشفت الفحوص الطبية التي خضع لها الظهير الأيسر ريان آيت نوري، عن عدم خطورة إصابته في الكاحل.

الإصابة

تعرض آيت نوري لالتواء في الكاحل خلال مباراة ناديه وولفرهامبتون الإنجليزي أمام نيوكاسل يونايتد، في الجولة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي انتهت بفوز نيوكاسل بنتيجة 3-2.

نتائج الفحوص

أظهرت نتائج الفحوص التي خضع لها آيت نوري، أن الإصابة ليست خطيرة، وأنها ستحتاج إلى غياب اللاعب لمدة 4 أسابيع.

تأثير الإصابة على المنتخب الجزائري

يُعد آيت نوري أحد أهم اللاعبين في المنتخب الجزائري، حيث يشغل مركز الظهير الأيسر، ويُعتبر الخيار الأول للمدرب جمال بلماضي.

المشاركة في التربص التحضيري

رغم الإصابة، إلا أن آيت نوري سيتمكن من المشاركة في التربص التحضيري الذي سيقيمه المنتخب الجزائري في إحدى الدول الإفريقية، استعدادًا لكأس أمم أفريقيا التي ستقام في كوت ديفوار في الفترة بين 13 جانفي و11 فيفري 2024.

يُعتبر غياب آيت نوري عن الملاعب لمدة 4 أسابيع، خسارة كبيرة للمنتخب الجزائري، إلا أن عودة اللاعب في موعدها المحدد، ستمنح المنتخب الجزائري دفعة قوية قبل انطلاق كأس أمم أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *