مدرب تنزانيا عمروش يرد على بلماضي : ” الهدرة في الميدان”

مدرب تنزانيا عمروش يرد على بلماضي : ” الهدرة في الميدان”

أدلى مدرب منتخب تنزانيا عادل عمروش بتصريحات إعلامية، يوما قبل مواجهته وأشباله للمنتخب الجزائري، في ختام تصفيات نهائيات منافسة كأس أمم إفريقيا، “كان” كوت ديفوار 2023.

واستغل التقني عادل عمروش الفرصة، لتوجيه 03 رسائل قوية ومشفرة، لمنافسة جمال بلماضي مدرب المنتخب الجزائري، حسب ما رآه الكثير من الناشطين على منصات التواصل الاجتماعي.

لا حديث عن حالة أرضية الميدان
وفي مستهل تصريحاته، قال عمروش، إنه لن يتحدث عن حالة أرضية ميدان ملعب 19 ماي بمدينة عنابة، التي هي في حالة جيدة.

وقال مدرب منتخب تنزانيا عمروش إن بلده الجزائر تملك منشآت رياضية جاهزة، وهو أمر لا يحتاج للحديث عنه مطولا.

واعتبر ناشطون أن ما قاله الناخب الوطني التنزاني، هو رد قوي على محاولة جمال بلماضي نقل تربص كتيبة “الخضر” إلى تونس، بحجة تدهور عشب أرضية ميدان ملعب تدريبات مركز سيدي موسى.

تعامل لطيف مع صحفي
وتعامل عادل عمروش بشكل لطيف مع أحد الصحفيين، الذين تجمعوا في ملعب 19 ماي بمدينة عنابة لأخذ تصريحاته، عشية مواجهة الجزائر وتنزانيا.

وطلب التقني الجزائري عادل عمروش من أحد الصحفيين، أن يسمح له بحمل “الميكروفون” نيابة عنه، بما أن ذلك الصحفي تعرض لشد عضلي في رجله، على حد قول مدرب منتخب تنزانيا.

وأشاد الكثير من الناشطين بالتعامل اللطيف لعمروش مع ذلك الصحفي، موجهين في الوقت ذاته انتقادات لاذعة للمدرب بلماضي، الذي يصر على تكرار خرجاته “الغريبة” مع الصحفيين الجزائريين.

دعوى لوقف الشتم ونشر الكره
وعاد عمروش بشكل ضمني إلى التراشق الإعلامي، الذي حدث بينه وبين مدرب المنتخب الوطني الجزائري، لما كان مدربا لمنتخب بوتسوانا.

وقال عمروش إنه يجب تغيير ما وصفه بالشتم ونشر الكره بين الجزائريين، مؤكدا أنه لا يكره أي أحد، ومضيفا أن الجزائريين فرحين بتأهل المنتخب الجزائري إلى نهائيات “كان” كوت ديفوار.

وتابع أنه يجب ترك الخلافات جانبا مهما كانت صفة الأشخاص، ومؤكدا أنه يتحتم على أي جزائري أن يكون حريصا على ابن بلده أيا كانت صفته، وموضحا أنها عبارات كانت في قلبه أراد أن يقولها.

وانطلاقا من تأكيده أنه مجرد كلام كان في قلبه أراد قوله، رأى كثيرون أنها رسالة قوية لبلماضي، الذي كان قد غضب من التدخلات الخشنة للاعبي منتخب بوتسوانا على أشباله وقتها.

وسارع المدرب عمروش بعد مباراة الجزائر وبوتسوانا في تصفيات “المونديال”، للهجوم على بلماضي بعبارات جد قاسية، عندما وصفه بالمتعجرف والمتغطرس، ما أدى إلى توتر كبير في علاقتهما.

حقيقة الميدان ستكون الفيصل
وستتجدد المواجهة بن عمروش ومنافسه بلماضي، سهرة اليوم الخميس، في مواجهة الجزائر وتنزانيا، التي ستنطلق في تمام الساعة الثامنة ليلا، بملعب عنابة، في ختام تصفيات “كان” 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *