هام

المنحـة المدرسية تثير استــياء أوليــاء التلاميذ ببلدية تلعصة

3 أكتوبر 2022
A+
A-

تفاجأ عشرات أولياء التلاميذ بتلعصة من حرمانهم الاستفادة من منحة التمدرس السنوية للموسم الدراسي الحالي 2022 / 2023 ، بعد أن كان هؤلاء التلاميذ يستفيدون منها دوريا كل سنة لاعتبارات تعزّز أحقيتهم في الاستفادة منها ، و هو الأمر الذي أثار استياء بالغا في أوساط الفئة التي حرمت من المنحة ، خاصة أنهم كانوا ينتظرون دخولها إلى حساباهم البريدية بشكل عادي على غرار السنوات الماضية لكنهم تفاجؤوا باستثنائهم منها رغم أنهم عائلات لا تملك دخلا و ذات مستوى معيشي متدني .   

    و في حديث مع بعض الأولياء ، فقد أكدوا أنهم صاروا يقصدون المصالح البلدية بتلعصة و مصالح دائرة أبو الحسن دوريا للاستفسار و الاحتجاج على عدم استفادتهم من المنحة رغم أن لهم الحــق في ذلك ، مشيرين إلى أن بعض العائلات غير المستفيدة بها تلاميذ يتامى ، و آخرون من ذوي الاحتياجات الخاصة ، إضافة إلى ذلك فإن عدم الاستفادة من المنحة أدى بالضرورة إلى حرمان التلاميذ أيضا من اقتناء الكتب المدرسية التي رفضت المؤسسات التربوية منحهم إياها ، و هو ما الذي زاد من حدة الأزمة .

      من جهتها أكدّت المصالح البلدية بتلعصة أنها أدرجت جميع التلاميذ المعنيين ضمن الأرضية الرقمية المتاحة لذلك ، كما قامت بجميع الإجراءات الإدارية للتكفل باستفادة كل العائلات المعوزة من المنحة المدرسية ، مضيفة أنها التمست مؤخرا منحها حصة إضافية تقدر بحوالي 400 منحة للقضاء على العجز في التكفل بهذه الفئة .

        و في سياق متصل ، طالبت جمعية الأمل للتوعية و الرقي الاجتماعي تلعصة التدخل العاجل لتسوية وضعية هذه الفئة من المجتمع التي تم حرمانها من الاستفادة من منحة التمدرس رغم أحقيتها في ذلك ، و إعادة النظر في عدم استفادتها منها و كيف أن الحصة قد تقلصت مقارنة بالعام الماضي ، مع إمكانية التكفل بها في حدود الممكن ، أو أشارت إلى تمكينهم على الأقل من الاستفادة من الكتب المدرسية ، خاصة أن العديد مناولياء التلاميذ غير المستفيدين يعجزون عن التكفل بمصاريف شراء المستلزمات المدرسية لهذه السنة ، ما سيرهن تمدرس أبنائهم و ازدياد حالات التسرب المدرسي.                                                                                   

ي . ب 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *