هام

المرصد الحر لحقوق الإنسان : ” الجزائر تسجل 50 ألف حالة سنويا بالسرطان “

3 فبراير 2022
A+
A-

رسم ، المكتب الوطني للمرصد الحر لحقوق الإنسان ، في تقرير له ، بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة السرطان . صورة قاتمة عن وضعية تكفل بالمرضى السرطان حيث ما يزال المرضى يواجهون عناء كبيرا من أجل تلقي العلاج .

بسبب قلة المراكز المختصة وقلة أجهزة العلاج بالأشعة من جهة وتنامي عدد المصابين بالسرطان .حيث تسجل الجزائر ما يفوق 50 ألف حالة سنويا من جهة أخرى . ففي الوقت الذي تعرف فيه بعض الأنواع السرطانية في العالم تراجعا بفضل تقنيات التشخيص المبكر للمرض إلا أن في الجزائر هذه الفئة التي يبقى مصيرها الموت في صمت.

بالإضافة إلى أن التوقعات تشير إلى بلوغ الإصابات الجديدة 61 ألف حالة مع حلول عام 2025.

أي خلال الثلاث سنوات المقبلة، وارتكزت التوقعات على نسبة الزيادة السنوية المقدرة بـ 103 إصابة لكل 100 ألف نسمة.

وتساءل المرصد الحر لحقوق الإنسان ، عن مصير الأموال الضخمة التي خصصتها الدولة .ولاسيما الصندوق الخاص للمساعدة المرضى الذي يضخ فيه سنويا مليارات الدنانير  من اجل تكفل الجيد للمرضى أم أن الدولة بحاجة لمراجعة إستراتيجيتها

كما يؤكد المكتب الوطني للمرصد الحر لحقوق الإنسان بان العامل النفسي مهم جدا في علاج أي مرض مهما كانت بساطته ومريض السرطان بحاجة إلى الحالة النفسية جيدة ، مما يجعلنا ندعوا الأطباء و الشبه الطبي  أن يعاملوا المرضى بشيء من الرحمة وان ينزلوا إلى مستوى المواطنين  المصابين بالمرض

فالمناعة كجيش إن كسرت معنوياته هزم مهما كانت عدته وعدده ونتمنى أن يفهم الجميع حقيقة العمل النفسي .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.