هام

هذه القطاعات معنية برفع الأجور والزيادات في 2022

20 أكتوبر 2021
منحة البطالة التسجيل
A+
A-

قال،رئيس الكنفيدرالية الجزائرية لأرباب العمل، ندير بوعباس، أن قرار الحكومة برفع الأجور في 2022 يشمل كافة عمال القطاع الخاص، ويتعلق الأمر بالزيادات الناتجة عن تخفيض الضريبة على الدخل الإجمالي، موضحا: “لحد الساعة لم نتلق أي توضيحات بشأن زيادات الأجور التي تم الإعلان عنها من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، ولكن الزيادات الناتجة عن تخفيض الضريبة ستشمل عمال القطاع الخاص أيضا، ولن تستثني أي طرف”.

كما أوضح بوعباس في تصريح صحفي إن القرار متضمن في مشروع قانون المالية لسنة 2022، ويفترض أن يمس عمال القطاع الخاص.

وأن الحكومة مطالبة اليوم بمتابعة العملية، وتوجيه التعليمات اللازمة في هذا الإطار، بحكم أن هذه الزيادات ناجمة عن تخفيض الضريبة على الدخل الإجمالي.

التي يلتزم بها جميع العمال والموظفين في الجزائر سواء العاملين في القطاع العام أو الخاص، وبالتالي فتخفيضها سيساهم في إنعاش مداخيل العمال.

ويوظف القطاع الخاص، وفقا لآخر الإحصائيات الصادرة عن السلطات الرسمية حسب المتحدث 63 بالمائة من العمال المستخدمين في الجزائر.

وهو ما يوازي 11 مليون عامل جزائري، ما يجعل قرار رفع القدرة الشرائية للجزائريين. مرهونا بضرورة عدم استثناء القطاع الخاص من هذه الزيادات، حيث

ستشملهم على الأقل الزيادات الناتجة عن تخفيض الضريبة عن الأجر الإجمالي.

تقسيم أجور الجزائريين إلى 6 أصناف

وفقا لما تتضمنه المادة 31 من مشروع قانون المالية لسنة 2022، فإن جدول الدخل الخاضع للضريبة، يقسّم الأجور إلى 6 أصناف.

فيما يخص الضريبة على الدخل الإجمالي، إذ يخضع الدخل الصافي السنوي للضريبة بطريقة تصاعدية. ويتم إعفاء أصحاب الدخل السنوي الذي يعادل 240 ألف دينار ـ أي 20 ألف دينار شهريا ـ من الضريبة.

أما الأجور التي تتراوح بين 240.01 ألف دينار و480 ألف دينار. فتعادل ضريبتها 23 بالمائة أي أصحاب الأجور فوق مليوني سنتيم وما يصل 4 ملايين سنتيم.

ويشمل الصنف الثالث من الدخل، من تتراوح أجورهم بين480.01 ألف دينار و960 ألف دينار. حيث تصل ضرائبهم 27 بالمائة، أي أكثر من 4 ملايين وما يصل 8 ملايين سنتيم شهريا.

ويمثل الصنف الرابع من تتراوح أجورهم بين 960.001 ألف دينار ومليون و192 ألف دينار أي تتراوح أجورهم شهريا بين 8 و16 مليون سنتيم.

وتصل الضريبة على الأجر 30 بالمائة، ويمثل الصنف الخامس من تتراوح أجورهم السنوية بين مليون و192.001 ألف دينار. إلى 3 مليون و840 ألف دينار، أي أزيد من 16 مليون سنتيم وما يصل 32 مليون سنتيم شهريا.

وتصل الضريبة عن دخلهم 33 بالمائة، في حين أن الصنف السادس يشمل من تزيد رواتبهم السنوية عن 3 مليون و840 ألف دينار أي أزيد من 32 مليون سنتيم شهريا وتصل ضرائبهم 35 بالمائة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *