هام

حذائق الشلف .. مكان لفساد الأخلاق

17 أكتوبر 2021
A+
A-

تشهد معظم الحدائق بالشلف سلوكيات يؤسف لها حيث أصبحت مكانا للسلوكيات المشينة .و  ركن المواعدة ، أبطالها شرائح مختلفة و من الجنسين.أماكن الراحة النفسية ما عادت كذلك و باتت تشكل خطراً كبيراً على أحيانا المارة أو على العائلات التي تزورها.
عندما نتحدث عن السلوكيات السلبية لا يمكن غض البصر على الحالة الفوضوية و اهتراء الممرات بهذه الأماكن.

مما ساعد في انتشار الفسق و الفساد مع إستهلاك في الكثير المختلف المواد المحظورة.لذا سكان الشلف، يطالبون من كل السلطات التدخل العاجل لإنقاذ هذه الأماكن و تزيينه لتعود لأيام الماضية و لثقافة الأصنام سابقا.

سلوكيات يندى لها الجبين و عليه تحرك الجهات الوصية أصبح أكثر من ضروري.العائلات الشافية قد تجد أماكن الراحة قريبا !!.

بقلم الأستاذ:ع.امحمدي بوزينة.

تعليقات الزوار ( 1 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *