هام

بوناطيرو يتوقع صمايم أحر و تسجيل هزات إرتدادية

12 يوليو 2021
A+
A-

قال ، المختص في علم الفلك والجيوفيزياء، لوط بوناطيرو، أن سبب موجة الحر المرتفعة التي تعرفها البلاد إلى بداية “الصمايم الصغرى” التي انطلقت في 3 جويلية وستمتد إلى غاية 24 جويلية مشيرا أن بعد هذه المرحلة ستكون “الصمايم الكبرى” التي تمتد إلى غاية 31 أوت مفيدا أنها تدخل ضمن الظواهر الطبيعية لنشاط الأرض محذرا من بعض الهزات الارتدادية التي ستشهدها الأرض وهطول أمطار غير موسمية ببعض مناطق قد تكون طوفانية داعيا في الوقت ذاته السلطات الاستعداد لها لتجنب الكوارث.

كما أرجع في تصريح صحفي ، هذه التغيرات في حالة الجو وموجة الحر المرتفعة تعتبر ظاهرة “جيوفيزيائية وحسبه كانت متوقعة في الولايات الساحلية وتدخل في مرحلة “الصمايم”، مشيرا أن السنة الماضية لم تسجل تغيرات مناخية مماثلة وارتفاع في درجات الحرارة مقارنة مع هذه السنة أين بلغت درجات الحرارة حوالي 47 درجة بالمدن الوسطى و الغربية وتصل إلى 51 درجة في بعض المدن الجنوبية.

ومن المنتظر أن ترتفع درجات الحرارة حيث ستزيد درجة الحرارة القصوى درجتين على درجة الحرارة العادية في حين ستعرف البلاد تراجع في درجات الحرارة بداية 15 جويلية أي الأسبوع المقبل أين ستتشكل خلايا رعدية تؤدي إلى تهاطل أمطار خفيفة ومحلية.

وبحسب الخبير فان نشاط الأرض المرتبط بقفزات الشمس سيؤدي إلى حدوث حركة الصفائح التكتونية للأرض، أو ما يعرف بالهزات الارتدادية وهذا راجع لتصادم التيارات المتراكمة داخل القشرة الأرضية التي تجعل الصفائح تتحرك لتنكسر وينتج عنها هزات أرضية ارتدادية بين  الفترة والأخرى.

وأشار بوناطيرو أن النشاط الحالي هو عادي ولا يختلف عن النشاط المسجل خلال السنوات الفارطة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *