هام

نحو بعث مصنع سيارات رونو الجزائر ( سامبول و كليو)

24 مارس 2021
A+
A-

أشارت تقارير إعلامية لإمكانية عودة نشاط مصنع رونو الجزائر للنشاط ، بعد الجمود الذي مس نشاط تركيب السيارات للإعتبارات والسياقات الحكومية .

يُرتقب ، أن يحل بالجزائر رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس يومي 10 و 11 أفريل  القادم لحضور الدورة الخامسة للجنة الحكومية الفرنسية الجزائرية رفيعة المستوى (CIHN). وذلك وفق ما أوردته جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية .

كما أشارت إلى أن مشروع تركيب سيارات رونو سيكون من بين الموضوعات التي ستتم مناقشتها في هذا الاجتماع الحكومي الدولي.

من خلال هذا الاجتماع الذي يهدف إلى إعادة إطلاق العلاقات الثنائية وتعزيزها ، والتي أعرب عنها مرارًا وتكرارًا رئيسا البلدين.

خاصة في مجال التعاون الاقتصادي والصناعي ، سيتم معالجة مشروع تركيب سيارات رونو من قبل جراد وكاستكس والمسؤولين المعنيين.

ولقي مصنع رونو بوهران انتقادا لا ذعا من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الذي وصفه بمصنع “نفخ العجلات” ويواجه المصنع حالة جمود منذ أكثر من سنة .

ما اجبره على تسريح أكثر من نصف العمال ، ومن بين 500 مليون دولار من الاستثمارات التي تعهدت بها .

استثمرت شركة صناعة السيارات الفرنسية رونو 30 مليون دولار فقط.

فيما يريد الجانب الجزائري معدل اندماج محلي يبدأ ب 30 بالمئة ولم تحقق رونو نسبة 05 بالمائة.

وذلك حسب آخر تصريح لوزير الصناعة المنتهية مهامه آيت علي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *