عنوان

ملفات متقاعدي الجيش تدرس بعناية وهي في طريق التسوية

10 فبراير 2021
A+
A-

ردت ، وزير العلاقات مع البرلمان بسمة عزواو ، عن السؤال الكتابي للنائب بالمجلس الشعبي الوطني حسن عريبي ، بخصوص التأخر المسجل في دراسة ملفات المشطوبين ومتقاعدي الجيش .

وأوضح رد وزيرة العلاقات مع البرلمان ، بأن المسألة متعلقة بالخبرة الطبية ، العجز والإعفاء الطبي .

من أجل الإستفادة من منحة العجز أو إعادة تثمينها المسيرة بموجب المرسوم 87-21.

وأشار الرد أن كل مقرر هي محل طعن في أجل 06 أشهر لتحديد نسبة العجز .

وفي مقابل ذلك أصدرت القيادة العليا 3 مقررات ترخص بدراسة كل الحالات .

والتي تخص 3 فئات من العسكريين السابقين المتواجدين في الصفوف إلى غاية تاريخ الرفع الرسمي لحالة الطوارىء.

حسب ذات المصدر ، فإن الأمر يتعلق بكل من متقاعدي الجيش الذين لا يتقاضون منحة العجز ،

ومستخدمين عسكريين عاملين ومنتعاقدين .

كذلك بمدعوي الخدمة الوطنية المشطوبين بسبب عجز بدني غير منسوب للخدمة .

بالإضافة لمستخدمين عسكريين مشطوبين من صفوف الجيش الوطني الشعبي بسبب اجراءات تأديبية أو بنهاية العقد .

وفي ذات الإطار ، إستقبل صندوق التقاعدات العسكرية ، 435277 من مختلف الملفات ، منها 30612 تم إرسالها لمصالح الصحة العسكرية من أجل الخبرة الطبية .

وأشارات الوزارة بأن هذا الملف يحظى بعناية متقدمة من الدراسة التسوية ، وهو في مساره الصحيح المنتظم بالنظر للعدد الكبير من الملفات التي تم إستقبالها .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *