هام

إنتعاش سوق السيارات .. وتراجع مرتقب في الأسعار

10 يناير 2021
A+
A-

يُنتظر ، أن تكشف وزارة الصناعة اليوم الأحد ، عن قائمة المؤسسات التي تمت الموافقة على منحها الإعتماد لإستيراد السيارات في الجزائر ، بعد الشلل الذي أصاب السوق الوطنية نظرا لما شهدته البلاد في الآونة الأخيرة بعد إحالة أصحاب عدة شركات كانت مكلفة بالعملية على القضاء لتورطهم في جرائم إقتصادية .

كشفت،الإذاعة الوطنية، أن وزارة الصناعة أنهت دراسة الملفات، وستشرع رسميا في منح الإعتمادات. ونقلت عن الخبير الاقتصادي وعضو لجنة المالية والميزانية بالبرلمان تيغرسي لهواري تأكيده: إن العودة للاستيراد سيكون خبر خير على المواطن خاصة لما يوفره من خيارات للزبائنوسيساهم في تراجع أسعار السيارات في الجزائر .
 وأضاف: إنه اذا ما أحيينا السوق الوطني ففي ذلك حياة للمواطن الجزائري كما نحيي بذلك مناخ الاستثمار الجزائري. وكان موقع   أن وزارة الصناعة ستكشف عن أسماء الوكلاء المعتمدين لمباشرة استيراد السيارات، اليوم الأحد ، وتنهي الجدل القائم بخصوص عودة استيراد المركبات. وينتظر 133 وكيلا قدموا طلب الحصول على اعتماد استيراد المركبات الجديدة، الإفراج عن القائمة الأولية  من قبل وزارة الصناعة، قصد مباشرة الإجراءات المتعلقة بعملية الاستيراد. 
 وستتولى وزارة التجارة بعد تسليم الاعتمادات مسؤولية مراقبة احترام بنود دفتر الشروط. وقال رجل الأعمال، عبد الرحمن عشايبو، صاحب علامة “كيا” سابقا، في تصريح سابقة ، أن الوكلاء ينتظرون الرد الرسمي من قبل وزارة الصناعة، من أجل مباشرة باقي الإجراءات المتعلقة بعملية الاستيراد. 
 قال الوزير إنه سيتم دراسة جميع الطلبات وسيتلقى المتعاملون الرد في أجل قدره 30 يوما، مشيرا أنه بعد توقف نشاط التركيب كان لزاما تزويد السوق الوطنية في انتظار ظهور مستثمرين جادين ، وفي هذا الإطار جاء قرار فتح السوق لاستيراد المركبات الجديدة”. 
 وأكد الوزير إن “أي متعامل يستوفي البنود التي تضمنها دفتر الشروط سيتحصل على اعتماده”، مضيفا أن هذه الشروط ليست بالصعبة بل تشكل الحد الأدنى المفروض على المتعاملين ومن شأنها حماية الزبون الذي يشكل الحلقة الضعيفة في هذه السلسلة .
ق-و
صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *