عنوان

صدور الأحكام .. والي الشلف السابق محمد الغازي ينفجر بالبكاء و”مدام مايا” تحت الصدمة

14 أكتوبر 2020
A+
A-


انفجر الوزير السابق للعمل محمد الغازي بالبكاء.. يتوسل القاضي إطلاق سراحه ويطلب منه الرحمة بسبب مرضه… السيدة زوليخة وبصوت خافت التمست من هيئة المحكمة البراءة، فيما طالب اللواء عبد الغاني هامل إنصافه بعد أن أكد أنه ضحية “انتقام” وصراع أجنحة، في حين أبدى الوزير عبد الغاني زعلان ثقته في العدالة بعد أن أقسم أنه مظلوم وضحية نصب واحتيال في قضية الحال.

  سلطت، محكمة الشراقة، اليوم الاربعاء، عقوبة 12 سنة حبس نافذ و6 مليون دج غرامة مالية في حق المتهمة نشناش زوليخة”السيدة مايا”.

كما قررت المحكمة مصادرة جميع ممتلكات المدعوة “مايا” وابنتيها العقارية والمنقولة، مع سحب جوازات سفرهن.

وألزمت المحكمة نشناش زوليخة وابنتيها فراح وإيمان، بدفع 600 مليون دج للخزينة العمومية.

وتتابع زوليخة رفقة ابنتيها بقضية فساد تتعلق بحجز أكثر من 11 مليار سنتيم، ومبالغ مالية ضخمة بالعملة الصعبة بإقامة موريتي.

وتورط رفقة المدعوة “مدام مايا”، مسؤولين، ووزراء سابقين،وأدانت المحكمة المدير العام السابق للأمن الوطني، هامل عبد الغني، بـ10 سنوات حبس ومليون دج غرامة مالية نافذة.

وتم إدانة غازي محمد، بعقوبة 10 سنوات حبس نافذة ومليون دينار غرامة مالية نافذة،في حق شفيع الغازي، عقوبة سنتين حبس نافذة، وغرامة مالية بقيمة 500 ألف دج.

حرمان محمد الغازي وعبد الغاني زعلان وعبد الغني هامل من ممارسة حقوقهم المدنية لمدة 5 سنوات

إلزام الهامل عبد الغني دفع للطرف المدني الخزينة العمومية  مبلغ 3 مليون دج

محمد الغازي  إلزامه بدفع للخزينة العمومية مبلغ 7 مليون دج

زعلان عبد الغني الزامه بدفع مبلغ مليون دج للخزينة العمومية مع سحب جوازات سفر  لابنتي زوليخة نشناش  فراح و ايمان

نشناش زوليخة وابنتيها الزامهم  بدفع 600 مليون دج للخزينة العمومية

مصادرة جميع الاملاك والعقارات المتهمة الرئيسية و ابنتيها.

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *