الجيش يُوقف 3 مغربيين لاختراقهم الحدود البحرية

الجيش يُوقف 3 مغربيين لاختراقهم الحدود البحرية

كشفت وزارة الدفاع الوطني، توقيف 03 أشخاص، على متن دراجة مائية، اخترقوا المياه الإقليمية الجزائرية الغربية، يوم الإثنين 11 ديسمبر الفارط.

وتمت العملية خلال دورية مراقبة وتأمين بالمياه الإقليمية الجزائرية، على الساعة 08:40، من طرف وحدة من حرس السواحل التابعة للواجهة الغربية بالناحية العسكرية الثانية.

واخترق المعنيون المياه الإقليمية على بعد حوالي 7 أميال بحرية شمال شاطئ مرسى بن مهيدي.

وأفضت التحقيقات الأولية، والتي مازالت متواصلة إلى أن الأضخاص الموقوفين يحملون الجنسية المغربية.

وقالت وزارة الدفاع الوطني، إن هذه العملية تؤكد مرة أخرى مدى الجاهزية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين لأفراد الجيش الشعبي الوطني لاسيما في هذه المنطقة البحرية الحدودية التي تعرف نشاطا مكثّفا لعصابات تهريب المخدّرات والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية.

وشهدت ولاية تلمسان، حادثة مماثلة شهر أوت الماضي، باختراق مغاربة للمياه الإقليمية الجزائرية.

واعترضت وحدة من حرس السواحل تابعة للواجهة البحرية الغربية بالناحية العسكرية الثانية بتاريخ 29 أوت 2023، في حدود الساعة 19:47، ثلاثة دراجات مائية قامت باختراق مياهنا الإقليمية، وبعد إطلاق تحذير صوتي وأمرهم بالتوقف عدة مرات، الذي قوبل بالرفض بل وقيام أصحاب الدراجات المائية بمناورات خطيرة.”

وأوضح الجيش الجزائري في بيان له، أنه بالنظر إلى أن هذه المنطقة البحرية الحدودية تعرف نشاطا مكثفا لعصابات تهريب المخدرات والجريمة المنظمة، وأمام تعنت أصحاب هذه الدراجات المائية قام أفراد حرس السواحل بإطلاق عيارات نارية تحذيرية وبعد عدة محاولات تم اللجوء إلى إطلاق النار على دراجة مائية مما أدى إلى توقف سائقها، فيما قام الآخران بالفرار.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *