فرقة مكافحة الجريمة تضع حدا لنشاط شخص خطير بالشلف

فرقة مكافحة الجريمة تضع حدا لنشاط شخص خطير بالشلف

تمكنت فرقة مكافحة الجريمة الكبرى بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية الشلف ، من وضع حد لنشاط شخص خطير من ذوي السوابق القضائية، عمره 39 سنة، يحترف ترويج المواد المخدرة، مع حجز أكثر من نصف كيلوغرام من الكيف المعالج و ما يقارب 900 قرص مهلوس .

عملية الإطاحة بالمشتبه فيه، تمت وفق خطة أمنية محكمة نفذت بطريقة إحترافية من طرف عناصر فصيلة مكافحة جرائم المساس بالممتلكات بالفرقة، استغلالا لمعلومات عن النشاط الإجرامي للمعني على مستوى حي البرادعي بالشلف و التي كانت محل إستياء و تذمر ساكنة ذات الحي .

حيث كللت عمليه ترصده و مداهمته ظهيرة يوم 06 نوفمبر الجاري، عن توقيفه بأحد أماكن نشاطه الإجرامي بذات الحي، أين تم حجز 883 كبسولة من دواء بريغابالين المصنف ضمن المؤثرات العقلية و قطع من الكيف المعالج مهيأة للبيع .

كان يخفيها بخزنة مولد كهربائي، فيما أسفرت عملية تفتيش مسكنه القانونية بنفس اليوم التي تمت بالتنسيق مع النيابة المختصة، عن ضبط و حجز صفائح من المخدرات ليصل وزنها إجمالا إلى: 616 غرام ، مع حجز سلاح أبيض (سيف تقليدي الصنع) و مبلغ مالي يقارب 03 ملايين سنتيم من عائدات المتاجرة في هذه المواد ، و في سياق التحقيق، تم تحديد هوية شخص آخر يبلغ من العمر 27 سنة ، على علاقة بنشاط المعني جرى توقيفه هو الأخر.

المشتبه فيهما أنجز ضدهما ملف جزائي عن قضية الحيازة لغرض المتاجرة و العرض على الغير المخدرات و المؤثرات العقلية بطريقة غير مشروعة مع العود، قدما بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة بمحكمة الشلف ، التي خصتهما بأمر إيداع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *