تفكيك شبكة متكونة من 16 شخص مختصة في ترويج الممنوعات بشوارع تنس

تفكيك شبكة متكونة من 16 شخص مختصة في ترويج الممنوعات بشوارع تنس

تمكنت شرطة تنس بأمن ولاية شلف، في إطار مساعيها لمحاربة جرائم الترويج و المتاجرة في المواد المخدرة، من وضع يدها على شبكة إجرامية منظمة تتكون من 16 شخص، أعمارهم ما بين 19 و 36 من ذات المدينة، مختصين في ترويج المؤثرات العقلية و المخدرات بتنس و البلديات المجاورة لها، مع حجز كمية معتبرة من المهلوسات ، مخدرات، أسلحة بيضاء مختلفة و مبالغ مالية من عائدات الترويج .

حسب بيان لخلية الاعلام لدى أمن ولاية الشلف ، عملية تفكيك هذه الشبكة الإجرامية ، جاءت بعد الإطاحة بأحد الممونين الرئيسيين للمهلوسات بمدينة تنس، إستغلالا لمعلومات عن نشاطه الإجرامي المتمثل في تموين مروجين أخرين بالمدينة بالمهلوسات.

و قيامه بتخزين كمية معتبرة بمسكنه لإعادة ترويجها لاحقا بعد جلبها من ممونه الرئيسي هو الأخر .

عناصر الشرطة القضائية تمكنت من توقيف المشتبه به صبيحة يوم 30 أكتوبر المنصرم، على مستوى وسط مدينة تنس، أين ضبط متلبسا بحيازة سلاح أبيض، مع إسترجاع و حجز 2132 قرص.

من دواء بريغابالين 300 ملغ، إضافة إلى مبلغ مالي يقدر بأكثر من ستة ملايين سنتيم من عائدات الترويج و أقراص من المخدرات الصلبة من نوع إكستازي، بعد عملية تفتيش مسكنه القانونية بالتنسيق مع النيابة المختصة .
التحقيقات و التحريات المعمقة بشأن القضية، مكنت المحققين من الوصول إلى مروجين آخرين و شركاء للمعني في نشاطه الإجرامي و هم 15 شخص .

جرى توقيف 13 منهم تباعا من خلال عمليات شرطية، أسفرت عن حجز كميات أخرى من المؤثرات العقلية و قطع من الكيف المعالج إلى جانب أسلحة بيضاء مختلفة و مبالغ مالية من عائدات الترويج و المتاجرة قاربت 04 ملايين سنتيم .


المشتبه بهم، أنجز ضدهم ملف جزائي ، أحيلوا بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة لدى محكمة تنس، التي خصتهم بأوامر إيداع، لأجل تهم جنحة حيازة المخدرات و المؤثرات العقلية بطريقة غير مشروعة لغرض البيع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *