تحقيق رفيع يكشف هوية المتسببين في تسريب تشكيلة المنتخب الوطني للمنافسين

تحقيق رفيع يكشف هوية المتسببين في تسريب تشكيلة المنتخب الوطني للمنافسين

أطاح تحقيق رفيع المستوى، بمسربّ للتشكيلة الأساسية للمنتخب الوطني.

وكشف موقع “فوت 22″، أن الناخب الوطني جمال بلماضي، مكن بفضل تحقيق من جهاز رفيع المستوى من الوصول إلى المسؤول عن تسريب التشكيلة الأساسية للخضر في بعض مباريات المنتخب الأول.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الجهة المسؤولة عن التحقيق توصّلت إلى أن مسؤولا في إدارة المنتخب الوطني الجزائري كان يمنح التشكيلة لإحدى الفتيات التي كانت تُسرّبها بدورها.

وأشارت مصادرنا، إلى أن مجموعة من الغرباء حاولت الدخول إلى دكة الشخصيات المهمة، خلال مباراة الجزائر والصومال، ليتم منعهم من ذلك.

وكانت الفتاة المتورطة في عملية التسريب من بين المجموعة التي مُنعت من دخول الدكة “vip”.

ولحدّ كتابة هذه الأسطر لم يتمّ الحسم في القضية، التي أُحيلت على طاولة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم وليد صادي على أن يتخذ القرار المناسب.

يذكر أن الناخب الوطني جمال بلماضي، أنهى سنة 2023، بسلسلة من المباريات دون هزيمة.

ومنذ بداية سنة 2023، خاض أشبال بلماضي، 5 لقاءات خارج أرض الوطن، منها 3 رسمية ووديتين، فازوا بـ 4 وتعادلوا في واحدة.

وعاد “الخضر” بالزاد كاملا من النيجر وأوغندا، خلال شهري مارس وجوان الماضيين، لحساب الجولتين الـ 4 والـ 5 على التوالي، من التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا 2023.

وفي المقابل فاز المنتخب الوطني، بوديته أمام السنغال، بملعب الأخير، شهر سبتمبر الماضي، قبل أن يتعادل في ثاني ودية خارج الوطن، هذه السنة أمام مصر بأبو ظبي الإماراتية، شهر أكتوبر الماضي.

وعزّز المنتخب الجزائري رصيده بانتصار ثمين خارج القواعد منتخب موزمبيق، بهدفين نظيفين ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديال 2026.

وتشير الأرقام أيضا إلى أن “الكوتش” جمال بلماضي حقّق الفوز الأربعين في مشواره مع المنتخب الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *