شعب الجزائر يُلبي النداء ويخرج في مسيرة حاشدة للشارع

شعب الجزائر يُلبي النداء ويخرج في مسيرة حاشدة للشارع

على غرار كل دول العالم ، خرج اليوم الجمعة الجزائريون في مسيرة حاشدة بالعاصمة رفضا لما يحصل للشعب الفلسطيني من دمار و تنكيل .

وتجمّع العديد من المواطنين، عبر أبرز شوارع الجزائر العاصمة، مردّدين شعارات داعمة للشعب الفلسطيني وحقّه في استرجاع أراضيه وتحرّره من الاحتلال المجرم، ومندّدين بالعدوان “الإسرائيلي”.

وشارك في المسيرة رجال ونساء وحتّى أطفال بالإضافة إلى أحزاب سياسية، حاملين الراية الفلسطينية، ومن أبرز الشعارات التي ردّدوها “الشعب يريد تحرير فلسطين”، بالروح بالدم نفديك يا غزة”، “فلسطين الشهداء”.

ويُنتظر أن تتوسّع المسيرة، لتشمل ولايات أخرى، تعبيرا عن التضامن الشعبي الراسخ منذ القدم مع الشعب الفلسطيني الشقيق، بالإضافة إلىموقف الجزائر السياسي الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

وكانت قد انطلقت اليوم أيضا، العديد من المسيرات الداعمة للشعب الشقيق في العديد من الدول العربية والإسلامية على غرار الأردن ومصر والعراق واليمن وتركيا وأفغانستان.

وجاءت الانتفاضة العربية، استجابة لدعوة المقاومة الفلسطينية التي طالبت منذ أيام الشعوب العربية والإسلامية بالاحتشاد والتضامن مع أشقائهم، الذين يعيشون في ظروف لا إنسانية بسبب الهجمات المتتالية للاحتلال “الإسرائيلي” منذ سنة 1948.

وكان “حماس” قد دعت أيضا الأهالي داخل الأراضي الفلسطينية، إلى الانتفاض والاشتباك مع العدو الصهيوني، قائلة “هذا اليوم يومكم لتنفروا وتحتشدوا وترابطوا في المسجد الأقصى المبارك، ولتتوحدوا مع أبناء شعبكم في غزة والضفة”.

ويأتي ذلك، حسب المقاومة الفلسطينية، “تأكيدا لوحدة المصير والمسار نحو القدس والأقصى وتحريرهما من دنس الاحتلال الفاشي”.

للإشارة، فإنّ حصيلة الشهداء الفلسطينيين ارتفعت إلى غاية اليوم، إلى 1800 شهيد، و6388 جريح في الوقت الذي تحذّر المنظّمات الأممية من كارثة إنسانية تهدّد البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *