حملة ردعية تحسيسية واسعة النطاق موجهة لسائقي الدراجات النارية بالشلف

حملة ردعية تحسيسية واسعة النطاق موجهة لسائقي الدراجات النارية بالشلف

أطلقت مصالح أمن ولاية الشلف و المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالشلف، حملة ردعية تحسيسية واسعة النطاق موجهة لسائقي الدراجات النارية، بمناسبة الدخول الاجتماعي و المدرسي، تندرج ضمن إطار التنسيق الأمني المشترك بين الجهازين الرامي إلى محاربة اللأمن المروري و تعزيز الوعي المروري لدى مختلف شرائح المجتمع و التقليل من حوادث السير عبر الطرقات .

الحملة إنطلقت يوم 09 سبتمبر2023 ، تمتد إلى غاية نهاية شهر سبتمبر، تحتضنها عدة نقاط تم تعيينها مسبقا لهذا الغرض، على غرار سدود المراقبة الثابتة المنصبة بمداخل و مخارج المدن، الشوارع الرئيسية و أهم محاور الطرق بقطاعي الأمن الوطني و الدرك الوطني .

موجهة لسواق الدراجات النارية بالخصوص ، تهدف في جانبها الردعي إلى محاربة مخالفات قانون المرور المرتكبة من طرف سواق الدراجات النارية و السلوكات السلبية و اللاحضارية الصادرة عنهم .

كما تهدف في جانبها الوقائي إلى تعزيز الوعي الفردي و الجماعي لهذه الفئة من خلال تقديم نصائح وإرشادات لتفادي حوادث المرور على غرار إرتداء الخوذة ، تفادي المناورات الخطيرة و السرعة المفرطة إحترام قانون المرور خاصة في المجمعات السكنية و بمحيط المؤسسات التربوية.

كما تدعو المصالح الأمنية المشتركة المواطنين و السائقين إلى العمل بتوجيهات و نصائح أفراد الأمن، و مدهم يد المساعدة من خلال التحلي بثقافة التبليغ و التواصل مع مصالحها عن طريق الأرقام الخضراء (1548) و(1055) ، للمساهمة في الأمن العام و السكينة العامة خلال هذه الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *