بداية استيراد وتصنيع علامات “جاك” و”أوبال” في الجزائر قبل نهاية 2023

بداية استيراد وتصنيع علامات “جاك” و”أوبال” في الجزائر قبل نهاية 2023

أكد وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني علي عون، الخميس بولاية وهران، جاهزية مصنع السيارات لعلامة “فيات” للانطلاق في الإنتاج نهاية سنة 2023 حسب الآجال المحددة.

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة على هامش تفقده للمشروع بالمنطقة الصناعية لطفراوي في إطار زيارته إلى الولاية، أن اشغال انجاز المصنع تسير وفق البرنامج المسطر.

مبرزا أنه متفائل بأن أول سيارة لعلامة “فيات” ستخرج من المصنع “في غضون ديسمبر المقبل حسب الآجال المحددة”.

وأشار عون إلى أن مصنع سيارات “فيات” يعتبر أول مصنع أجنبي 100 بالمائة وأن نجاحه دليل على انفتاح الجزائر على الاستثمار الأجنبي، مؤكدا أن المجال مفتوح أمام المستثمرين الأجانب أو بالشراكة مع شركات وطنية.

الادماج ينبغي أن يصل 40 أو 50 بالمائة مع تطوير النسيج الصناعي المحلي

وبلغت نسبة تقدم الأشغال في المشروع 75 بالمائة، حسب ما جاء في عرض قدمه المشرفون عليه.

مبرزين ايضا أن طاقة انتاجه تقدر بـ90.000 سيارة في السنة بإنتاج 3 أنواع من السيارات (موديلات) الى غاية 2026 ويطلق انتاج النوع الرابع انطلاقا من 2029 .

كما أشاروا إلى أنه تم توظيف 125 عامل، فيما ينتظر أن يصل عدد العمال إلى 300 نهاية السنة الجارية، كما ينتظر توظيف 300 آخرين.

في غضون سنة 2024، إضافة إلى أن عدد المكونين بالتعاون مع قطاع التكوين والتعليم المهنيين بلغ 428، تم توظيف 180 منهم.

بداية استيراد وتصنيع علامات “جاك” و”أوبال”

وبخصوص نسبة الإدماج، فقد أشار الوزير الى أنه ينبغي أن يبلغ 40 أو 50 بالمائة، لكن يتعين قبل ذلك تطوير وتوسيع النسيج الصناعي المحلي كي يلبي الاحتياجات.

وقد أعطى في هذا الصدد تعليمات بدعم المؤسسات الناشئة وتسريع تهيئة الفضاء الذي تم تخصيصه للمناولين الشباب بالمنطقة الصناعية بطفراوي، خاصة أولئك الذين سينتجون قطعا تدخل في تركيب السيارات.

وفي سياق متصل، كشف عون عن بداية استيراد وتصنيع علامات “جاك” و”أوبال” في الجزائر قبل نهاية السنة، مؤكدا بهذا الصدد أن دفاتر الشروط لن تمنح للشركات التي لا تنطلق في انجاز مصنع للإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *