تسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية لمكافحة حرائق الغابات

تسخير كافة الإمكانيات المادية والبشرية لمكافحة حرائق الغابات

[ad_1]

الجزائر – أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحفيظ هني اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، انه تم تسخير كافة الامكانيات المادية والبشرية، بالتنسيق مع الدوائر الوزارية ذات الصلة، للوقاية ومكافحة حرائق الغابات خلال السنة الجارية.

وأوضح السيد هني خلال إشرافه على مراسم تنصيب اللجنة الوطنية لحماية الحرائق 2023، رفقة وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ابراهيم مراد، أنه “تم تسخير أقصى الامكانيات على مستوى الولايات الأربعين المعنية بمكافحة حرائق الغابات، من خلال عدة عمليات شملت قطاعات متعددة”.

وتتضمن هذه العمليات تهيئة وصيانة الخنادق المضادة للحرائق من قبل المديرية العامة للغابات، والخنادق تحت خطوط الضغط العالي من قبل مجمع سونلغاز، وحواف السكك الحديدية التي تعبر الغابات أو بالقرب منها، اضافة الى تهيئة وصيانة نقاط المياه التي تعتبر عنصرا هاما في عملية الاطفاء، حسب الوزير.

كما تم تنصيب 40 لجنة عملياتية للولايات و468 لجنة عملياتية للدوائر و1336 لجنة عملياتية للبلديات و2672 لجنة من لجان السكان التي تلعب دورا “مهما” في التنبيه والاستجابة الأولية لأي اندلاع للحرائق.

وعلى الصعيد العملياتي، يضيف السيد هني، تم تسخير 387 برج مراقبة و 544 فرقة متنقلة و 42 شاحنة صهريج للتزويد بالمياه و 3523 نقطة مياه إضافة إلى إعداد 748 ورشة عمل تضم 8294 عون قابل للتجنيد في حالة الضرورة القصوى.

كما تم تسخير الوسائل البشرية والمادية لمجمع الهندسة الريفية كالجرارات وشاحنات فتح الطرقات وشاحنات المصهرجة والجرارات المصهرجة.

وفي نفس السياق، أشار الوزير إلى تدعم إدارة الغابات خلال السنة الجارية ب80 شاحنة من الوزن الخفيف مخصصة لمكافحة حرائق الغابات، مما يرفع عددها الاجمالي إلى 324 شاحنة.

من جهة أخرى، نوه السيد هني بالبرامج العمومية المسطرة لفائدة قطاع الغابات والتي خصت 37 عملية بقيمة أكثر من 12 مليار دج.

وتشمل هذه البرامج مشاريع رفع التجميد عنها تخص عمليات تهيئة وفتح مسالك غابية وخطوط عوازل النار ومراكز المراقبة ونقاط المياه، واقتناء شاحنات مصهرجة وألبسة عازلة للنيران.

وأكد الوزير على أهمية التوعية والتحسيس لاسيما من خلال تنظيم حملات مدروسة كالحملة الوطنية التي تم إطلاقها تحت شعار “حماية الغابات مسؤوليتنا جميعا” بهدف الحفاظ على الموروث الغابي، بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وغيرهم من الفاعلين في مختلف القطاعات.

يذكر أن اللجنة الوطنية لحماية الغابات التي تم تنصيبها بمقر وزارة الفلاحة والتنمية الريفية تتكون من ممثلين ل13 وزارة و11مؤسسة وطنية معنية بحماية الغابات.

وتعمل اللجنة على اعتماد وتحديث خطة المكافحة الوقائية والنشطة ضد حرائق الغابات والطفيليات والأمراض التي تصيب الغابات، وتقييم الانشطة المنظمة في هذا الإطار.

[ad_2]

Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *