هام

صدمة في المغرب .. والجزائر تضمن مشروع إنجاز خط الغاز الإفريقي

29 يوليو 2022
مشروع الغاز الافريقي
A+
A-

تفاجىء الرأي العام بالمغرب من توقيع الجزائر،مذكرة تفاهم مع دولتي النيجر ونيجيريا للشروع في إنجاز أنبوب الغاز العابر للصحراء.بعد أن كان المخزن يروج بأن مشروع خط الغاز الافريقي سيقام على ترابه .

وحسب الإجتماع الذي جرى الخميس بالعاصمة، فقد تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين الجزائر والنيجر ونيجيريا للشروع في تجسيد مشروع إنجاز أنبوب الغاز العابر للصحراء.

المذكرة وقعها عن الجانب الجزائري وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب. وعن دولة نيجيريا وزير الدولة للموارد البترولية تيميبري سيلفا. وعن الجانب النيجيري وزير البترول والطاقة والطاقات المتجددة ماهامان ساني محمدو. بالإضافة كذلك إلى حضور الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار

كما أن التوقيع على الإتفاقية جاء تتويجا لأشغال الإجتماع الوزاري الثالث لوزراء الطاقة. لكل من بلدان الجزائر النيجر ونيجيريا المنعقد بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالعاصمة.

من جانبه قال وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، على هامش التوقيع، أن مدكرة التفاهم تعبر عن إرادة الأطراف الثلاث في تجسيد هذا المشروع الطموح والكبير، مضيفا أن هذه المذكرة تعد إشارة قوية للعالم حول الإنطلاق في تجسيد هذا المشروع الهام.

وأضاف عرقاب، أنه من اهم القرارات تشكيل لجنة تقنية و لجنة مراقبة رفيعة المستوى لوضع اللمسات الأولية للدراسة. كما أن إجتماع اليوم مكمل الإجتماعات الفارطة وتوصلنا الى قرار وضع مذكرة تفاهم لمواصلة كل البرامج التي قررناها لانجاز المشروع.

أما تيميبري سيلفا، وزير الدولة للموارد البترولية لنيجيريا، فقد أشار إلى أن مذكرة التفاهم هي متابعة للمشروع بين البلدان الثلاث و الاتفاق اليوم هو للعمل شويا من اجل التأمين الطاقوي الأفريقي.

وقال مهامان ساني محمدو، وزير البترول والطاقة والطاقات المتجددة لدولة النيجر، أن هذا الاجتماع الثالث متفائلون تجاه انجاز هذا المشروع والذي يهم البلدان الثلاث. كما أن المشروع ايضا سيساهم في تأمين الطاقة للبلدان الأفريقية.

مضيفا أن المشروع يؤكد أن الدول الإفريقية تستطيع اقامة مشاريع كبرى فيما بينها وهو ما يسمح بتأمين موراد الطاقة في افريقيا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.