هام

التعليم القرآني .. الشيخ بقارة شيخ زاوية بربرة أفنى حياته في تعليم القران وتحفيظه للطلبة

5 أبريل 2022
A+
A-

فضيلة الشيخ عبد القادر ابن محمد ابن خليفة واحد من أعلام منطقة الشلف ،من مواليد:1903 بالمشايعة ببلدية عين مران أفنى حياته في تعليم كتاب الله .

وهو ابن مؤسس زاوية بربرة العظيمة الولي الصالح الشيخ محمد ابن خليفة وهو شيخها الأول،وظل يدرس القران الكريم بزاوية بربرة لعدة سنوات بعد أن أجيز من الشيخ سي لشهب مفتي ديار مازونة المجاورة التي كانت وقتها مركز اشعاع علمي ، الشيخ عرف بتقواه وزهده وبانت على يديه عدة كرامات كان معلما وأبا للطلبة المسافرين الذين كانوا يأتون من مختلف الولايات طلبا لحفظ القران الكريم .

كان كل يوم يقطع مسافة بعيدة ولايتغيب على الزاوية إلا لعذر قاهر وهذا إن دل على شيئ فإنما يدل على المحبة العظيمة التي يحملها في قلبه للقرآن الكريم وللطلبة وللزاوية، تخرج من هذه الزاوية الآلاف من الطلبة الحافظين لكتاب الله ومعظمهم الآن أئمة وأساتذة التعليم القرآني وغيرهم توفي الشيخ اثر حادثة في طعم الولي الصالح سيدي زيان سنة 1967 بعد ان تعرض الى طلقة نار من قبل أحد الفرسان من أصدقائه عن طريق الخطأ فخلفه من بعده ابنه سي محمد على رأس الزاوية التي ما تزال الى اليوم مركز اشعاع حيث يتخرج منها كل سنة العديد من حملة كتاب الله وقد كونت هاته الزاوية الكثير من الائمة الذين أصبحوا اليوم منتشرين عبر ربوع الوطن وخاصة بالولايات الغربية.

أ.دغموش

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.