هام

الإعدام لحارقي الغابات.. إذا تسببت في وفيات أو عاهات مستدامة

10 أغسطس 2021
A+
A-

كشف الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمن، أن التحريات الأولية أتثبت أن هذه الحرائق كانت بفعل إجرامي.

وفي تصريح له للتلفزيون الجزائري، كشف الوزير الأول أن الحرائق مست 18 ولاية، وبلغ عددها  71 حريق.

وأضاف ذات المسؤول، أنه بالرغم من ان الظروف الطبيعية الحالية تساعد على انتشار هكذا حرائق فإن الأيادي الإجرامية ليس ببعيدة عنها.

كما أشار الوزير الأول، إلى أن التحليلات الأولية على مستوى  منطقة تيزي وزو قد أثبتت بأن أماكن إنطلاق هذه الحرائق كانت مختارة بصفة دقيقة تسمح بإحداث أكبر قدر عدد من الخسائر واختيار المواقع كان في مناطق ذات تضاريس وعرة وصعبة لوصول اللجنة والإسعافات.

وتابع بن عبد الرحمن: “ومايثبت الفعل الإجرامي ما قامت به مصالح الأمن من القبض على مجرمين بالمدية أعترف أحدهم بفعله الإجرامي.”

واختتم الوزير الأول وزير المالية قائلا:”الدولة لن تتامح الدولة في هذا الإطار من متابعة ومعاقبة ومحامكمة المجرمين الذين قاموا بهذه الأفعال الإجرامية اتجاه المواطنين الأبرياء واتجاه ثروات الوطن.”

رجال القانون يؤكدون : ” الحرقي العمدي .. جناية عقوبتها الإعدام والسجن المؤبد”

يؤكد رجال القانون بأن العقوبة التي أقرها قانون العقوبات تشير للإعدام اذا تسبب الحريق في وفيات أو عاهات مستدامة ، وكانت الجهات القضائية لولاية الشلف نظمت مؤخرا جلسات بمعية القطاعات المشتركة ، من أجل تفعيل الإجراءات لحماية الثروة الغابية .

ونبه المجتمعون لضرورة تنسيق الجهود من أجل صد كل المحاولات التي تمس بالثروة الغابية ، وتطبيق القانون على المجرمين .

تعليقات الزوار ( 1 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *