عنوان

الشلف تفقد أعمدة العلم

5 فبراير 2021
A+
A-

فقدت الجزئر و الشلف بالأخص،  أحد أعمدة العلم و المعرفة  الأسبوع الماضي الشيخ الطيب امحمدي بوزينة.

الذي سخر حياته  كأستاذ في التربية و ثم مديرا و بعد احالته على التقاعد ساهم بتقديم دروس الوعظ في الكثير من المجالس العلمية.

و نظرا لمعرفته الكبيرة في أصول الدين قدم العديد من الندوات الفكرية و استطاع ان يكسب حب الجميع بحنكته و فلسفته في لم شمل العديد من الذين ضاقت بهم السبل.
 كان الفقيد عضوا بارزا في جمعية العلماء المسلمين شعبة الشلف و يشهد له أعضاؤها بأخلاقه الحسنة و قيمه العالية في بعث ثقافة المعرفة و التعليم .

المرحوم حضر جنازته الكثير من المشيعين من داخل و خارج الولاية ،فعلا كانت خسارة كبيرة في وقت نحن لمن يرسخ ثقافة التسامح بالوطن.
أخير لا يسعنا الا أن  أن نترحم على روح الفقيد الطاهرة و نسأل الله له جنة الفردوس ، و يلهم ذويه و من عرفه الصبر و السلوان ، ان لله و ان اليه راجعون.


بقلم الأستاذ: عبد الله أمحمدي بوزينة الشلف

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *