هام

الفواتير الجزافية تثير إستياء سكان بلدية تلعصة

13 ديسمبر 2020
A+
A-

 

جدّد سكان بلدية تلعصة شمال ولاية الشلف سخطهم و استياءهم من فاتورات المياه الخيالية ، و التي لا زالت تصل منازلهم متجاوزة سقف 7 آلاف دينار ، حيث أن هذه الفاتورات ذات طابع جزافي لا تعبر عن الاستهلاك الحقيقي للمواطن ، بدليل عدم تركيب مؤسسة الجزائرية للمياه للعدادات في معظم أحياء تلعصة ، في عملية لم تتجاوز نسبة 15 بالمئة .

 و على الرغم من وعود مؤسسة الجزائرية للمياه سابقا أن قضية الفاتورات الجزافية سيتم حلها قريبا ، و أنها مجرد قيمة ثمن العداد و أنها مسألة وقت فقط ، إلا أن الواقع يشهد استمرارية العمل بالفاتورات الجزافية الخيالية دون تركيب للعدادات ، و هو واقع زاد من معاناة المواطن بفعل تدني المستوى المعيشي الذي تعرفها أغلب العائلات بتلعصة خاصة بعد التدابير الوقائية التي اتخذتها الدولة للحد من تفشي فيروس كوفيد 19 و عن قضية الفاتورات الجزافية ، فقد وصفها مواطنون بالخيالية التي لا تعكس حجم الاستهلاك الحقيقي للمواطن ، كما أشار العديد منهم أن حنفيته لم تفتح إلا مرات قليلة ، في حين صرح أغلبية السكان انهم لا يستعملون مياه الحنفية للشرب في إشارة الى مياه الينابيع كعين بوشاقور و العناترية .
 و في نفس السياق ، فقد جددت جمعية الأمل للتوعبة و الرقي بتلعصة مطلبها القاضي بتحسين خدمات المؤسسة بتلعصة داعية إياها الى تحمل مسؤولياتها ، و اعادة النظر في قضية الفاتورات الجزافية التي طال العمل بها ، و التعجيل بتركيب عدادات المياه ، مذكرة أن طريقة تحصيل المؤسسة لديونها لا يخضع الى أي سند ، لأن التحصيل دون عداد أمر غير منطقي ، و أضافت ذات الجمعية أن هذه الفاتورات ستلقى اعتراضا دائما طالما سيتواصل مسلسل الجزافية الخيالية في الفواتير دون تركيب عداد يحسب نسبة الاستهلاك الحقيقي لكل مواطن ، إذ أنه ليس من المعقول أبدا أن يتحمل مواطن الاستهلاك المرتفع لمواطن اخر ، و لا يمكن أيضا أن يتحمل نسبة التسربات و تأخر المؤسسة في تركيب عداداتها . 
 يونس . ب
صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *