هام

لجان تحقيق وتفتيش بمصالح الطبية والإستعجالات

6 أبريل 2019
A+
A-
استهل، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي أولى نشاطاته بعد تعيينة على رأس القطاع خلفا للوزير مختار حسبلاوي بالاجتماع مع إطارات الإدارة المركزية وإطارات المؤسسات تحت الوصاية، وذلك الخميس الماضي، حيث ألح على أهمية التنسيق بين مختلف الفاعلين في مجال الصحة والعمل على تنفيذ وتسريع وتيرة التكفل بالملفات ذات الأولية قصد تطوير الخدمات الصحية.
وقدم الوزير الجديد، تعليماته فيما يخص التحضير للحملات الوطنية المتعلقة بموسم الاصطياف لسنة 2019 وتكثيف مهام التفتيش للوقوف على سير ذات المصالح والتكفل بالمرضى خاصة على مستوى الاستعجالات ونقاط المناوبة وضرورة تهيئة كل الظروف المواتية للفرق الطبية والشبه الطبية لأداء مهامهم على أحسن وجه.
ودعا الوزير إلى ضرورة مرافقة وتدعيم التنظيم الموجود في دليل التكفل بالمرأة الحامل وتتبع مسار حملها بالمستشفيات العمومية أو الخاصة من أجل التكفل الأحسن و الأمثل بالحامل وجنينها.
وتأتي تعليمات الوزير ميراوي من منطلق إطلاعه على واقع قطاع الصحة في الجزائر باعتباره مديرا ولائيا سابقا لقطاع الصحة في العاصمة ويحوز خبرة ودراية في مجال التسيير عن قرب لهذا القطاع الحساس الذي أسال كثيرا من الحبر في السنوات الأخيرة، نظرا لكثرة المشاكل الصحية التي يتخبط فيها المرضى الذين ينتظرون منه الكثير لتقديم صورة مشرفة تحفظ للمريض كرامته في عاصمة البلاد وفي ولاياتها الداخلية والجنوبية، كما ينتظر المهنيون من الوزير تفكيك كثير من القنابل التي استعصت على سابقيه.
ق-م
صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.