هام

بن زعمية نائب الأرندي بالشلف : لا نركب الموجة ولانمارس النفاق على حساب الشعب

22 مارس 2019
A+
A-

خرج ، النائب بالبرلمان النائب معمر بن زعمية – ياسين -عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي بولاية الشلف عن صمته بخصوص ما تشهده ولاية الشلف من حراك شعبي على غرار باقي ولايات الوطن .

وجاء في منشور مطول نشره النائب عبر صفحته في الفيسبوك ، يبدي رأييه فيما يخص الحراك الشعبي في ولاية الشلف موضحا أنه يقف مع الحق ، ويحترم إرادة الشعب ، متهما في نفس الوقت ما أسماهم بـ “منافسون سياسيون مختبئون وراء صفحات فايسبوكية مشبوهة لمغالطة الناس،تحولوا من مهمة الدفاع عن مصالح المواطن إلى الهجوم المضاد والقذر على أعراض الرجال،لقد تحولوا إلى خصوم بلا شرف فركبوا موجة الحراك لتبني مطالب الشباب التي كانوا أصلا الطرف والسبب الأول فيها لأكثر من 20 سنة،طمعا في تبييض صورتهم السوداء القاتمة وماضيهم المشبوه في التسيير.”
وأضاف : “نحن -يقصد كتلة الأرندي- كنا أول من تحرك بهذه الولاية ضد الظلم والفساد وكان الشعب لنا سندا قويا ضد الفاسدين والمفسدين الذين يدخلون اليوم وسط الشباب ويركبون حراكهم السلمي.
حزبنا بإطاراته ومنتخبيه وبخصوصيات شلفية خالصة وصل إلى مختلف الهياكل محليا من الشعب وبفضل الشعب الذي زكاه منذ أشهر قليلة ليجد أمامه مخلفات معقدة وتراكمات عقود من التسيب والإهمال والإجحاف في حق المواطن والولاية لم يتمكن من إزالتها بعد حتى ظهر الحراك السلمي الذي سارع صناع الفساد إلى ركوبه محاولين العودة على ظهره إلى الواجهة.
وبخصوص إمكانية إلتحاقهم بالحراك ،” نحن لا نحتاج إلى ركوب موجة الحراك من أجل التمويه والنفاق على الشعب بل لأننا دخلنا معترك السياسة لنفس الأسباب ومن أجلها وشعورنا المسبق بخطورة الوضع بدليل تعرضنا لظلم الإدارة في عدة مناسبات يشهد عليها سكان ولاية الشلف كما حدث في انتخابات مجلس الأمة مؤخرا وقبلها قضية رئاسة المجلس الشعبي الولائي بفعل فاعل وهو شبكة منظمة من زمرة الخصوم السياسيين الذين وضعوا أبنائهم وحاشيتهم في مراكز القرار لإغلاق اللعبة على المنافسين الشرفاء.”
ق-م

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.