هام

صراعات خفية لكسب منصب مدير حملة الرئيس في الشلف

20 فبراير 2019
A+
A-
منذ إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ترشحه للإنتاخبات الرئاسية في أفريل المقبل ، إنطلقت الكواليس والصراعات سيما بعد تجديد الثقة في مدير حملة الرئيس عبد المالك سلال .
بالنظر للخلافات الحاصلة بين حزبي الأرندي والأفلان في ولاية الشلف بالإضافة لحزب الحركة الشعبية الجزائرية الذي فضل التخندق مع الحزب العتيد في معارضته للأرندي على الأقل على مستوى المجلس الشعبي الولائي ، وهو ما تجلى في مرحلة جمع التوقيعات بحيث عمل هؤلاء بشكل إنفرادي دون تنسيق وهو ما بات يرشح التنافس بينهم للحصول على منصب مدير الحملة الإنتخابية للمترشح الحر عبد العزيز بوتفليقة .
في ذات السياق ، قال متابعون أن عبد المالك سلال سيلجأ لإختيار شخصية بإمكانها لم شمل الفرقة على الأقل ، فيما ذهب آخرون للإعتماد على أحد رجال الأعمال بالولاية بالنظر للأعباء التي تفرضها الحملة الإنتخابية وقواعد اللعبة السياسية .
ق-م
صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ترشح الرئيس .. وسلال لإدارة الحملة الإنتخابية

4 فبراير 2019
A+
A-
قالت تقارير إعلامية أن خبر ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة بات وشيكا خلال هذه الأيام بالنظر للطلبات التي تقدمت بها أحزاب المولاة ، معتبرة إستمرار الرئيس ضرورة ملحة لتحقيق برنامج التنمية ، وهو ما سيتم الكشف عنه خلال الساعات القادمة .

وكشف ذات المصادر أنّه من المنتظر أن يعود الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، إلى الواجهة السياسية مجددا، وهذا من خلال تعيينه مديرا للحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة.

وذكر موقع “كل شيء عن الجزائر” عن مصادر لم يكشف عن هويتها أن عودة سلال باتت وشيكة، وأن الإعلان عن ذلك سيكون خلال أيام،وكان سلال قد أشرف على على الحملات الانتخابية لبوتفليقة سنوات 2004، 2009، 2014.

كما أشارت مصادر متطابقة إلى أنّه سيتم تعيين الوزير السابق مصطفى رحيال في منصب مكلف بالتنظيم، في حين سيكون رئيس حزب الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس مكلفا بالإعلام و الاتصال، ولم يُعلن لحد الآن الرئيس بوتفليقة ترشحه بشكل رسمي.

و تتجه الأنظار إلى التجمع الشعبي المرتقب في القاعة البيضاوية السبت المقبل. والذي من المنتظر أن يضم جميع الأقطاب الداعمة لرئيس الجمهورية ويكون بمثابة إعلان عن بداية انطلاق الحملة الانتخابية.

وتشير عدة مصادر إلى أن الرئيس بوتفليقة قد يستغل هذه المناسبة من أجل توجيه رسالة للجزائريين يعلن من خلالها ترشحه رسميا لرئاسيات 18 أفريل 2019.
ق-و

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.