هام

يوم تحسيسي حول الوقاية من طاعون المجترات الصغيرة و الحمى القلاعية بتلعصة

6 فبراير 2019
A+
A-
نظمت أمس الثلاثاء ببلدية تلعصة ، جمعية الأمل للتوعية و الرقي الاجتماعي يوما تحسيسيا حول الوقاية من طاعون المجترات الصغيرة و الحمى القلاعية ، تحت شعار ” معا نحمي ثروتنا الحيوانية ” و ذلك لفائدة الفلاحين و مربي المواشي بالمنطقة بالموازاة مع العديد من حالات الاصابة بالطاعون التي شهدتها المنطقة ، و هو ما أدى الى نفوق عدد معتبر من المواشي ، على غرار العديد من ولايات الوطن .
و حضر اللقاء ذو الطابع الفلاحي عدد كبير من الفلاحين و المربين ، و الذين تقربوا لمعرفة حقيقة الطاعون و كيفية مواجهته ، و مختلف الاجراءات الإدارية و الوقائية الواجب اتباعها في حال الاشتباه في أي حالة ، و افتتح رئيس الجمعية اللقاء مبينا الاهمية و الهدف من اقامة هذا اليوم التحسيسي ، كما أكد على ضرورة حماية الثروة الحيوانية و تظافر الجهود من أجل ضمان أمن غدائي من خلال النهوض بالفلاحة ، ليتسلم رئيس بلدية تلعصة الكلمة شاكرا جميع الحاضرين و مؤكدا على أن المصالح البلدية جاهزة عند التبليغ عن أي حالة ، و تمحورت كلمة السيد رئيس لجنة الفلاحة و الري بالمجلس الشعبي الولائي بالشلف على ضرورة القضاء على بؤر الطاعون ، و طالب المربين على وجوب التلقيح بعيدا عن مختلف الوساوس ، منوها على جهود الدولة في سبيل دعم الفلاح من خلال مجانية الفحص و اللقاح ، و هو الكلام الذي أكدّه البيطري المكلف على مستوى الدائرة و الذي أعطى عدة شروحات للفلاحين حول أعراض الطاعون و كيفية التعامل معه ، و شدّد على ضرورة وعي الفلاحين و تجنب التجمعات الحيوانية و الرعي الجماعي ، داعيا أنه على استعداد تام لتشخيص اي حالة يبلغ عنها أصحابها ، تلتها كلمة من السيد رئيس القسم الفرعي للفلاحة بدائرة أبو الحسن و الذي شكر الجمعية على هذا اللقاء الذي أتاح فرصة لقاء الفلاحين و المربين و ارشادهم ، حيث رأى في اللقاء ربحا للوقت عوض زيارة كافة الفلاحين و توعيتهم كل على حدا ، لتتسلم بعدها المصالح البلدية المختصة ممثلة في السادة رئيس مصلحة الوقاية و الأمن و كذا رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية كلمتها داعية جميع الفلاحين الى التقرب من مصالحها لمعرفة تفاصيل أكثر عن التلقيح ، و اجراءات التعويض التي تمس جميع الحالات المصابة ، و أن مصالحها مستنفرة دائما للخروج عند اي تبليغ .
و لقت المبادرة استحسان فئة الفلاحين و المربين الذين تفاعلوا مع المسؤولين المعنيين ، حيث تلقوا شروحات وافية عن أسئلتهم حول تدابير التبليغ ، الفحص ، التلقيح ، و كانت فرصة ايضا لبعض المربين بلغوا عن الاشتباه بحالات مصابة و أخرى نافقة إضافة الى عدة مداخلات من طرف المربين .
للاشارة فقد باشرت المصالح البيطرية تلقيح المواشي على مستوى البلدية ، حيث تم تجنيد بياطرة خواص من أجل الاسراع في وتيرة العملية ، و هو ما أكده بيطري القسم الفرعي للفلاحة بأبوالحسن أنه ما على الفلاح و المربي الا التقرب من أي بيطري كان من أجل مباشرة تلقيح ماشيته ، مؤكدا على مجانية اللقاح ، مشيرا إلى أن دائرة ابو الحسن استفادت من كمية معتبرة قدرت بـ 2000 جرعة لقاح ، في انتظار كمية اخرى قريبا .
يونس .ب



صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.