هام

سكان قرية سيدي يوسف ببلدية تاوقريت يطالبون بمساعدتهم على العودة

19 فبراير 2019
A+
A-
يطالب العديد من سكان قرية سيدي يوسف الواقعة في احضان جبال الظهرة السلطات المحلية بمساعدتهم على العودة الى مناطقهم الاصلية التي نزحوا منها خلال العشرية السوداء مكرهين ومازل الكثير منهم يعودون اليها نهارا من اجل ممارسة اعمالهم الفلاحية .
وان كان البعض منهم قد عاد فعلا ويزاول نشاطه الفلاحي بشكل عادي في حين يبقى الابناء المتمدرسين يقيمون بمركز البلدية نظرا لغلق المدرسة الابتدائية بهاته القرية خلال الفترة الماضية مثلما صرح به بعض الفلاحين لـ صوت الشلف .
الحاج محمد 73 سنة يقولانا اقطن بمنطقتي منذ فترة طويلة نزحت في الايام الاولى ولكني اليوم عدت بجميع افراد عائلتي وانا امارسي عملي بشكل عادي الحمد لله فقط نطلب من الدولة مساعدتي وتوفير الدعم حتى استمر في نشاطي الفلاحي لان العمل الفلاحي اصبح مكلفا حيث ان جميع الاعمال تتم بالالة وهو ما يتطلب توفير امكانيات كبيرة الفلاحة بالعمل اليدوي اليوم قليل ويضيف تصور انني انقل سنابل القمح من منطقة وادي عطية القريب بما يزيد عن 2000 دينار بالجرار مدخولي ضعيف ولا قبل لي بذلك
الحاج خليفة 68 سنة هو الاخر فلاح يقول انا لديا بستان هاهو امامكم به عدد كبير من الاشجار المثمرة خاصة الزيتون التفاح الاجاص وغيرها انا اقضي كل اوقاتي هنا والبقى هنا ليلا ونهار فقط احفادي هم من يوجدون بمكز بلدية تاوقريت لانهم يدرسون نحن نحتاج الى الدعم من قبل الجهات المعنية من اجل مواصلة نشاطنا الفلاحي ويحمل قبضة من الترب ويقول الارض هنا كما ترى تربتها خصبة معطاء وتصلح لكل انواع الزراعة
الحاج عبد القادر75 سنة .نحن ابناء الريف اجدادنا كانو ا يعملون في الفلاحة واباؤنا كذلك نحن نريد من الدولة مساعدتنا من اجل العودة النهائية الى منطقتنا ونقول لكم اذا قامت الدولة بتهيئة الطريق الذي لاتتعدى مسافته 8 كلم فسترى معظم السكان قد عادوا اهتراء هذا الطريق هو من يصعب عليهم العودة فنطلب من السلطات مساعدتنا في تصليحه وبفضل هذا المشروع ستنتعش المنطقة وستعود الحياة اليها لان نسبة كبيرة من السكان سيعودون نطالب ايضا بتوفير الكهرباء وان كان التيار موجود فقط نحتاج الى العدادات ويضيف نحن ابناء الريف مستقبلنا في الريف وليس في غيره
منطقة سيدي يوسف للاشارة تقع في احضان جبال الظهرة الشهيرة احتضنت الثورة واوت المجاهدين الذين خاضوا بها عدة معارك منها معركة ا
لنقيب التي استشهد بها مايزيد عن 45 شهيد وقد كانت اهلة بالسكان قبل ان ينزحوا منها مكرهين خلال سنوات الجمر والدموع نحو مركز بلدية تاوقريت
ا.دغموش

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.