هام

حملة تحسيسية حول خطورة إستهلاك المخدرات بالأبيض مجاجة

4 يناير 2019
A+
A-

نظمت ،جمعية التقوى الخيرية الأبيض مجاجة بولاية الشلف ،حملة تحسيسية حول خطورة داء المخدرات تحت شعار “نعم للحياة لا لوهم السعادة في جحيم المخدرات ” في وسط المجتمعات ولاسيما الشباب منهم ،حيث تم تنظيم هذه الحملة على مستوى المركب الرياضي الجواري بوسط المدينة وبحضور عدد كبير من الشباب والكهول وممثلي الدرك الوطني و الجمعيات و السلطات المحلية .

وحسب الهيئة المنظمة تم إعداد برنامج متنوع من أجل تبليغ الرسالة التحسيسية وتمثل برنامج الحملة في أنشطة ثقافية منهو حول أنشطة الجمعية 2018 ، ومداخلات متنوعة كل من رئيس الجمعية السيد عباس قدور ،الطبيبين سهيلة محمد و بلباي فضيل وعضو المكتب الوطني لجمعية علماء المسلمين الجزائريين الدكتور قدور قرناش ، حيث تم معالجة محور اليوم التحسيسي بعد إفتتاح التظاهرة بآيات بينات من الذكر الجكيم والنشيد الوطني ،حيث أجمع المتدخلون في خطابهم المباشر مع الجمهور على خطورة هذه الأفة الدخيلة على مجتمعنا الجزائري المحافظ وخاصة مجتمع وشباب الأبيض مجاجة المحافظ ،في البداية أستهل المتدخلون إثرائهم للموضوع التعريف بهذه الأفة بكل أشكالها وأنواعها ،ثم عرج المتدخلون الى خطورتها أولا على الفرد بحد ذاته أي المستهلك لهذه المادة و أيضا على عائلته التي ينتمي إليها وعلى كافة المجتمع كما ،تحذثوا تحريم هذه المادة شرعا من الجانب الديني و الشرعي.

أين أوضحوا بأن المستهلك أو المدمن يصاب في معنوياته وأخلاقه بسبب الفراغ النفسي والصراع الداخلي التي يعيشه مع ذاته ومحيطه العائلي. لذا فإن دور التوازن العائلي في الحياة الأسرية تخلق نوعا من الأمن النفسي عند الفرد فيصبح يعيش حياة أسرية هادئة ومستقرة تحميه من ولوج عالم التجربة .

كما أوضح المتدخلون أضرار تناول المخدرات ،زيادة سرعة دقات القلب، وخفض ضغط الدم، والتأثير في كريات الدم البيضاء التي تقي جسم الإنسان. فقدان الشهية وسوء الهضم، وحدوث القرحة المعدية. الإصابة بأمراض نفسية كالقلق والاكتئاب النفسي المزمن، وفقدان الذاكرة، والخمول الحركي. احمرار بالعين وطنين في الأذن وجفاف والتهاب الحلق. ضعف في حيوية ونشاط الجسم. التأثير في الجهاز التنفسي لمتعاطيها. ارتعاشات عضلية في الجسم مع الشعور بسخونة بالرأس وبرودة في الأطراف.

وتطرق المحاضرون الى محور آخر وهو كيفية الإبتعاد والإقلاع عن المخدرات وتتمثل في إنشاء علاقات قوية ومتماسكة مع الأهل والأصدقاء الجيدين ومشاركتهم في المعلومات التي تثير الفضول كالمخدرات؛ للاستفادة من نصائحهم لتجنب الاقتراب من هذه الأفة ،أخذ بالنصيحة النصيحة والكلام المحفز الذي يجعله يتجنب هذه المادة الخطير التي تدمر كلّ ما يملك بالحياة. إبعاد العقل والتفكير حول هذه المادة، وملء الوقت بالأمور المفيدة حتى لا يسمح الشخص لنفسه بالتفكير فيها وتعاطيها. اختيار الأصدقاء الجيدين التفكير بالأعمال التي تشعر الشخص بالسعادة والفرح، وتقوي عزيمته وإرادته، وتزيد احترامه لنفسه وتبعده عن محاولة تعاطي المخدرات. الذهاب إلى طبيب نفسي للمعالجة في حالة تجريبها ولو لمرة واحدة؛ وذلك لعدم تجريبها مرة ثانية.

ط . مكراز


صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.