هام

مدير إذاعة الشلف : “المحطة تعنى بالإعلام الجواري .. وهي همزة وصل بين المواطن والمسؤول”

16 ديسمبر 2018
A+
A-

ماهو اهتمامكم الأساسي الآني بما أن إذاعة الشلف وسيلة إعلامية جوارية تستقطب عديد الجماهير؟

عبد العزيز بوكفوسة : أولا إسمحوا لي بداية أن أشكركم على  نوعية الأخبار المتناولة في منصتكم ، وهي الآن من المواقع النموذجية  محليا من حيث المقروئية ،وبخصوص سؤالكم فإذاعة الشلف بصفة عامة كباقي الإذاعات الأخرى من المسموع المحلي تهتم بالإعلام الجواري بالدرجة الأولى وتعنى بانشغالات ساكنة الولاية وتعد همزة وصل بين المواطن و مسؤولي الولاية من منتخبين و مديرين تنفيذيين،وفي هذا السياق كسبنا ثقة المواطن لأننا عملنا على لمس كل جوانب إهتماماته اليومية لربما بعض النقاط التي يعتبرها البعض الأخر صغيرة و لكن لنا نحن كبيرة جدا لأنها من صميم ما يطلبه المواطن الذي يلعب الدور الرئيسي و الركيزة الأساسية للعمل الإذاعي، بالإضافة إلى تقديم معلومات و أخبار ذات طابع وطني أو حتى دولي حسب أهمية الحدث..

دور الإذاعة في تغطية النشاطات الاجتماعية والسياسية والتنموية ؟

عبد العزيز بوكفوسة: نغطي الأحداث والنشاطات بتسليط الدور على مختلف الظواهر والانشغالات، ونسلط الضوء على كل محور في حصص ذات قالب اجتماعي وتربوي بهدف تحسيس المواطن بها،على غرار برنامج (أفاق تربوية،نافذة على المجتمع،ثقافة و أدب….).الخ، أما الأحداث السياسية نواكب الأحداث و الاستحقاقات عبر كل زمان ومكان وهناك حصص قارة تعنى بهذا الجانب من شاكلة برامج المشهد،حوار الساعة…علاوة على الفقرات و الأركان المخصصة لهذا الجانب تساوقا وكل مناسبة.بحيث هناك استحقاقات قادمة في غاية الأهمية نحن مجندون لها تقنيا و بشريا و نقل كل كبيرة و صغيرة عن حيثيات ذلك وفق جهد إعلامي إذاعي رفيع المستوى وباحترافية متميزة بحوله تعالى..

ما هي معايير اختيار البرامج التنموية الجيدة؟:

عبد العزيز بوكفوسة:هذا يتماشى و توجهات الإذاعة الجزائرية إلى دراسة خصوصيات كل منطقة بما تتميز و رغبات المستمعين فيتم تعديل شبكة البرامج التي تلبي أذواق و تطلعات أغلبية المواطنين و المستمعين ،على سبيل المثال لا الحصر هناك برنامج من عمق الشلف الذي يعده و يقدمه الصحفي إسماعيل خضراوي يقوم فيه طاقم البرنامج كل أسبوع إلى الانتقال الى بلدية من 35 بلدية بالشلف و إجراء بلاطو بعين المكان مع المنتخبين و لجان المجتمع المدني و يتم النقاش ومعالجة انشغالات المواطنين التنموية أنيا ،وهو الشيئ الذي ثمنه سكان كل بلدية هذا العام واعتبروا هذا البرنامج بمثابة جرعة أكسجين أثلج صدورهم و جعلهم يقتربون من مسؤوليهم ومنتخبيهم ومحاورتهم عن كثب وسماع الاجابة فوريا بكل شفافية و موضوعية..

كيف تتواصلون مع باقي المؤسسات والوزارات ؟

عبد العزيز بوكفوسة: يتم التواصل من خلال المؤسسات المحلية والمديريات التابعة للوزارات كما يتم استضافة رؤساء ومسؤولي البلديات و المسؤولين المحليين،كما ننقل كل الزيارات الوزارية و المحلية،بتغطية إخبارية أنية من موقع الزيارة ،كما هو الحال مع زيارة وزيرة البيئة فاطمة الزهراء زرواطي و قافلة البيئة الخضراء التي حطت الرحال بالشلف مؤخرا و كانت تضم وفدا يضم إعلاميين و فنانين و رياضيين،وخصصنا فقرات وحصص نموذجية لها الغرض،ناهيك عن التغطية الإخبارية لذلك.

هل هناك تنسيق مع إذاعات أخرى؟

عبد العزيز بوكفوسة: هناك تنسيق كبير مع إذاعات أخرى بتوجيه من المركزية بتبادل البرامج على غرار برنامج جسور مع اذاعات المدية و الشلف و ام البواقي و البيض و بجاية،فعلا هو جسر للتواصل الاذاعي وتبادل المواضيع و خصوصية كل محطة اذاعية في هذ المجال،وهو عمل ناجح بكل المقاييس حاليا..

وكيف تقيمون عملكم وماهي تطلعاتكم المستقبلية؟

عبد العزيز بوكفوسة:بعبارة واحدة ليس للرجل سوى مجد واحد حقيقي هو التواضع،ومن هنا أقول وإذ نحن نعيش اليوم في جزائر السلم والسلام فان الوطن الغالي يستوقفنا لخدمة بلادنا بصدق وتفان و بسالة و التزام ولنقول كلمة الحق في فائدة البلاد وشعبها وللسهر على صون سلامتها،كما لا يفوتني أن أوجه الشكر الموصول و عربون الثناء و الإشادة لمعالي وزير الاتصال و السيد المدير العام الإذاعة الوطنية و كذا مدير تنسيقية الإذاعات المحلية و كذا والي ولاية الشلف لما وفروه لنا من توجيهات قيمة و إمكانيات معتبرة ومناخ إعلامي مريح لتكون إذاعة الشلف قطبا ا ومنبرا إعلاميا يستقطب عموم المستمعين عبر ربوع ولاية الشلف و الجهات المتاخمة لها،فنسال الله التوفيق و السداد لما فيه الخير للبلاد و العباد.

أ-م

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.