هام

شعبة الشلف لجمعية علماء المسلمين الجزائريين تحي الذكرى المخلدة للثورة المجيدة

4 نوفمبر 2018
A+
A-

أحيت ،جمعية العلماء المسلمين الجزائريين شعبة “ولاية الشلف “الذكرى 64 لإندلاع الثورة التحريرية المباركة ،صبيحة يومأ مس الأول 03 نوفمبر 2018 تحت شعار “الإسلام يوحدنا والجزائر تجمعنا ” ببرنامج ثري و متنوع على مستوى قاعة المحاضرات بالمتحف العمومي عبد المجيد أمزيان وسط مدينة الشلف ،حيث حضر هذه الإحتفالية التاريخية التكريمية ،كل من أعضاء المكتب الوطني و شعب الولاية ،بالإضافة الى حضور الأسرة الثورية والمشايخ الأفاضل من مختلف ولايات الوطن .

حيث تمحور هذا اللقاء التاريخي في عدة محاور وتمثلت في مداخلات للمشايخ الأفاضل والحديث عن الثورة التحرير و عرض أنشطة مختلفة وتكريمات .

حيث أستهل برنامج الحفل بالذكر الحكيم والنشد الوطني و تدخلات كل من مدير الشؤون الدينية عيسى بوعيشة ممثلا عن والي الولاية والذي بارك هذا النشاط التاريخي و أعتبره بمثابة مواصلة للمسيرة التي رسمها العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله و عرض أنشطة ثقافية من أداء براعم الجمعية .

كما تم تقديم الندوة العلمية بعنوان “عظماء الرجال عناوين كبرى في تاريخ الامة ” من تنشيط وإثراء الشيوخ الأفاضل منهم الدكتور محمد إيدير مشنالي، الدكتور عمر باقولولو و الدكتور عبد الحفيظ بورديم.

كما تم عرض فديو للسير الذاتية للذين تم تكريمهم بالمناسبة منهم الشيخ سي الحاج محند الطيب تيزي وزو ، الشيخ بلحاج شريفي غرداية و المجاهد عبدالله عثامنية الجزائر العاصمة وبالتكريمات أسدل الستار على هذا النشاط الذي جمع بين مشايخ العلم والدين و مجاهدي الثورة التحريرية و بحضور السلف وجيل المستقبل .

وعلى هامش إحياء هذه المناسبة التاريخية ،صرح الحاج لزعر رئيس المكتب الولائي لجمعية علماء المسلمين الجزائريين” شعبة الشلف ،بأن الجمعية تسعى جاهدة ووفق منهاج الجمعية الوطنية ومنهاج عبد الحميد بن باديس بمواصلة مسيرة حمل القرآن الكريم والسيرة النبوية والأحاديث المعطرة و التربية المهذبة و الإصلاح البين وما تقوم به الجمعية في هذا المجلس ما هو إلا مواصلة المسيرة و الحفاظ على الذاكرة التاريخية و هو ما يحمله شعار هذا الإحتفال الإسلام يوحدنا والجزائر تجمعنا.

الطيب مكراز

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.