هام

عين مران : تلاميذ يخرجون من بيوتهم قبل صلاة الفجر بأولاد حمو والمقام

21 نوفمبر 2018
A+
A-

رغم الاهتمام الذي توليه الدولة للنقل المدرسي من خلال ماترصده له من مبالغ كبيرة كل موسم دراسي الا ان الوضع لايزال بعيد كل البعد عن تطلعات التلاميذ والاولياء على حد سواء حيث تزداد المعاناة مع بداية فصل الشتاء

ورغم المحاولات التي تقوم بها بعض البلديات من اجل تحسين الوضع وهذا من خلال الاستعانة بالخواص من خلال اتفاقيات تضمن بموجبها نقل التلاميذ الا ان الفوضى تبقى سيدة الموقف كما هو الحل ببلديتي عين مران والصبحة
تلقينا الكثير من الشكاوى من التلاميذ والاولياء عن المعاناة التي يكابدونها في هذا المجال ومن اجل الوقوف على الوضعية تنقلنا مباشرة بعد صلاة الصبح الى كل من متوسطة الشهيد منور نجاري ومتوسطة مديوني المتجاورتان كانت الساعة تقارب ال 6 و15 صباحا وجدنا محموعة كبيرة من التلاميذ ابناء وبنات متجمعين امام الابواب كانت موجة برد شديدة تجتاح المنطقة اقتربنا من بعضهم لنعرف المنطقة التي ياتون منها فاعلمونا بان بعضهم قادم من قرية اولاد حمو التابعة اداريا لبلدية الصبحة واخرين من منطقة الحنيشات التابعة لنفس البلدية
كما وجدنا تلاميذ من منطقة المقام واخرين من منطقة ولاد العيد التابعين لبلدية عين مران ولا تبعد عنها سوى ببضع كيلومترات هؤلاء كلهم اجمعوا على انهم يخرجون من منازلهم قبل الاذان الاول من اجل الظفر بمكان في الحافلة فيصلون احيانا على الساعة 6 ويبقون تحت رحمة السماء وتزداد ىمعاناتهم خاصة اذا كان الجو ماطرا بحيث لايوجد مكان يحتمون فيه… انها المعاناة بكل اوصافها وبلغة البراءة خاطبتنا احدى التلميذات قائلة رانا مغبونين بزاف…قولو لاصخاب النقل ما ايجيبوناش بكري.
ونحن نقول للقائمين على القطاع تدخلو بسرعة من اجل رفع الغبن عن هؤلاء وتكفلو بالمشكل لان ذلك يعني تحسين ظروف التمدرس لابناء الجزائر العميقة لان ذلك يحقق مبدا تكافؤ الفرص ويقلل من مشكل التسرب المدرسي.
أ.دغموش


صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.