هام

خطر فيضانات الأودية يهدد سكان بلدية تلعصة

23 أكتوبر 2018
A+
A-

يطالب سكان بلدية تلعصة السلطات الولائية و على رأسها والي ولاية الشلف ضرورة تجسيد فعلي لمشروع حماية المدن و التجمعات السكانية ، و ذلك من خلال إقامة جدار إسمنتي واقي على مستوى كل من حي عياشي محمد أغبال و حي الزيتون بـ تلعصة من أجل حمايتهم من خطر الفيضانات التي صارت تهدد أمن و حياة القاطنين على ضفاف الوادي ، لتصبح كابوسا تعيشه العائلات مع كل هطول للمطر .

ففي حي عياشي محمد ، فإن الوادي الذي يفصل التجمع السكاني من مدخل الحي إلى مخرجه بات يهدد سلامتهم ، خاصة أن قوة تياره و ارتفاع منسوب مياهه يؤدي إلى انهيار التربة ما ينجم عنه تضرر العديد من السكنات ، كما يعاني سكان حي الزيتون من خطر وادي بوخندق المعروف بإتساع مجراه و تياره القوي الذي يشكل مصدر خوف للعائلات المقيمة بمحاذاته ، كما أن السيول دائما ما تغمر بيوت المواطنين و تتلف ممتلكاتهم ، و هو المشهد الذي يتكرر كل سنة ، و لعل ما حدث العام الماضي في فيفري 2017 لأصدق دليل على ذلك .

من جهتها جددت جمعية الأمل للتوعية و الرقي الإجتماعي مطلبها القاضي بضرورة حماية السكان من فيضان الأودية ، و ذلك في رسالة مكتوبة وجهتها إلى السيد والي ولاية الشلف ، و مدير الموارد المائية بالولاية ، تحوز صوت الشلف نسخة منها ، حيث ناشدت السلطات المعنية بإقامة جدار إسمنتي واقي ، إضافة إلى تهيئة استعجالية للأودية المذكورة و تطهيرها من الأحجار و الترسبات ، و جعل الأتربة و الحجارة بمثابة جدار واقي مؤقت لتجنب أي انعكاسات سلبية مفاجئة ، و ذلك كإجراء أولي إلى حين تجسيد مشروع الجدار الواقي .

هذا و يأمل سكان الأحياء المذكورة التدخل العاجل من السلطات المعنية لحمايتها من خطر الأودية ، و التحرك لتجنب وقوع أي كارثة محتملة .

يونس .ب


صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.