هام

الوالي صادق مصطفى يتسلم المهام ويتعهد بخدمة الشلف

30 سبتمبر 2018
A+
A-
جدد عبد الله بن منصور الوالي السابق  لولاية الشلف ، اليوم، في لقاء تسليم المهام ،شكره لرئيس الجمهورية على الثقة التي حظيها بها بإشرافه على عديد الولايات ، وأكد الوالي المنتهية مهامه أنه حرص شخصيا على خدمة الولاية والدفع بالمشاريع المتأخرة بعد أن وقف عليها ولم يتون في توظيف خبرته بالرغم من الظروف الإقتصادية للبلاد ، داعيا في الأخير العفو من الجميع بعد أن شكر كل الهيئات المنتخبة والجهاز الإداري وكذا أسرة الإعلام على مرافقته.
وتأتي تصريحات الوالي المنتهية ولايته  بعد تصريحات من منتخبين حملوه تأخر الولاية وفشلها في عدة مجالات .
من جانبه الوالي الجديد مصطفى صادق ، وفي كلمة مقتضبة لها خلال تسليم المهام أكد على تجنده لخدمة الولاية تنمويا ، داعيا الجميع للإنخراط في هذا المسعى.
م/د

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مشاريع معطلة وأخرى في وضع الإهمال على مكتب الوالي الجديد

30 سبتمبر 2018
A+
A-

ينتظر المواطن بولاية الشلف الشيء الكثير من الوالي الجديد خاصة فيما يتعلق بمواصلة انجاز المزيد من المشاريع التي لها علاقة بتحسين الاطار المعيشي للسكان لاسيما بالقرى والمداشر النائية التي تخلفت عنها التنمية كثيرا كما هوالحال بالجهة الشمالية الغربية فايصال مياه الشرب وشق الطرقات والمزيد من الاعانات الريفية هو ما ينتظره السكانخاصة سكان بلدية الظهرة الذين يعانون معاناة لاتوصف في هذا المجال حيث مازال هؤلاء يجلبون الماء على ظهور الحيوانات ومن مناطق بعيدة رغم ان الدولة صرفت اغلافة مالية كبيرة من اجل ايصال مياه التحلية القادمة من منطقة ماينيس بتنس غير انها لم تصل الى حد اليوم مما جعل السكان مستائين ومصابين بخيبة امل كبيرة ويضاف الى كل هذا مشكل اهتراء الطرقات مما جعل بعض القرى في عزلة شبه تامة كما هوالحال بقرية اولاد عبد القادر وفي مجال السكان مازالت الاحتياجات كبيرة وكبيرة جدا ونذكرعلى سبيل المثل لا الحصر مشكل 80 عائلة ماتزال تعيش تحت الصفيح بهذه القرية و هذامنذ سنة 1980 بنيت بعد زلزال ال10 من اكتوبر حيث هذه السكنات اليوم في حالة متقدمة من الاهتراء ولايقتصر الامر على هذه القرية حيث المعاناة موجودةعبر جل القرى والمداشر رغم المجهودات التي بذلتها الدولة خلا السنوات الماضية الا ان الاحتياجات ماتزال كبيرة وكبيرة جدا وفي شتى القطاعات كالري الاشغال العمومية الصحة السكن وغيرها من القطاعات التي لها علاقة بتحسين الظروف المعيشية سكا الارياف بهذه الجهة عاشو سنوات الميزيرية خلال العشرية السوداء وهم الذين دعمو امسعى رئيس الجمهورية في الوئام المدني والمصالحة الوطنية ويتطلعون اليوم بعد استتباب الامن الى العيش الكريم.

سكان المنطقة ينتظرون ايضا من الوالي الجديد تحريك المشاريع المعطلة كمستشفى 60 سرير ببلدية عين مران الذي انطلقت به الاشغال في سنة 2008 ولم تنته الى اليوم حيث واجهت اشغال انجازه عدة عراقيل استعصى حلها على جميع من تعاقبوا على الاشراف على هذه الولاية وينتظر السكان لعل الحل ياتي من الوالي الجديد الذي قد يشرف على عملية التدشين لهذا المشروع الذي يلقبه السكان بهذه البلدية بمشروع القرن مع العلم ان هذه البلدية استفادت منه بعد زيارة رئيس الجمهورية الاخيرة لها ويعول عليه كثير ا في تحسين الخدمات الصحية لسكان جزء كبير من منطقة الظهرة النائية الذين يواجهون صعوبات كبيرة اليوم في مجال التدواي حيث يتكفل المواطن بنفسه بمريضه لنقله الى العلاج بمستشفى الصبحة البعيد باكثر من 70 كم بالنسبة لسكان الظهرة ويتفاقم الوضع اذا حدث المرض ليلا حيث من الصعب ايجاد وسيلة نقل لذلك فمستشفى عين مران سيحل الاشكال وسيقضي على كل هاته المعاناة.

من المشاريع المعطلة ايضا ببلدية عين مران والتي ينتظر من الوالي الجديد ايجاد حل لها مشكل مشروع الثانوية التي توقفت بها الاشغال بعد ان قطعت نسبة كبيرة من الاشغال وطالت مدة التوقف حيث تجاوزت السنتين حسب السكان مما جعلهم في حيرة من امرهم خاصة وان هذه المؤسسة كان منتظرمنها ان تحل مشكل الاكتضاض الذي تعاني منه ثانوية دعلوز الحاج التي تجاوز تعداد التلاميذ بها الالف .

وفي مجال التربية دائما ينتظر سكان بلدية عين مران تدخل المسؤل الجديد من اجل بناء مجمعات مدرسية بكل قرية مدفونة والنقاقزة اين يقطع التلاميذ مسافات طويلة للالتحاق بمدارسهم التي تعمل بنظام الدومين مثلما هو الحال بمدرسة الشهيد سهيل الحبيب الي يتجاوز تعداد تلاميذها ال 500 وكذا مدرسة الشهيد خليفة بومدين التي لم تعد تتسع لجميع التلاميذ

فئة الشباب هي الاخرى تنظر الكثير من الوالي الجديد خاصة في مجال انجاز المرافق الشبانية والرياضية لاسيما بالريف اين مازال النقص كبيرا خاصة في مجال الملاعب الجوارية ودور الشباب التي بامكانها استيعاب العدد الكبير من هذه الفئة وهذا من اجل قضاء اوقات فراغهم .

ويضاف الى كل هذا مشكل الملفات الثقيلة التي التي ملات الدنيا وشغلت الناس بهذه الولاية كملف العقار السياحي والفلاحي الى جانب تحريك قطاعات هامة ماتزال متاخرة عن الركب مقارنة حتى ببعض الولايات المجاورة . من يدري فقد ياتي المفتاح مع الوافد الجديد الى هذه الولاية الذي قد يحرك دواليب التنمية وسينتعش في عهده قطاع الثقافة والاقتصاد ويعيد الامل الى سكان الارياف.

ا.دغموش

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

من هو والي الشلف مصطفى صادق

27 سبتمبر 2018
A+
A-
عين رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ، مصطفى صادق واليا لولاية الشلف ، ويعتبر هذا الأخير من العارفين بخبايا الإدارة بدليل تدرجه في المسؤوليات لحين تعيينه واليا منتدبا في الحركة التي أجرها رئيس الجمهورية  شهر جويلية من سنة 2017 بتعيينه واليا منتدبا لمقاطعة الدار البيضاء بالجزائر العاصمة .
ويأتي تعيين مصطفى صادق للإشراف على الجهاز التنفيذي بولاية الشلف ، بالنظر لعديد القضايا التي لا تزال عالقة منها ملفات العقار الصناعي والسياحي ومستجدات أخرى ينتظر من الوالي الجديد أن يعطيها دفعة نحو تحريكها من التعطل .
أ-م

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

والي الشلف يحذر “الأميار”

7 سبتمبر 2018
A+
A-

أمر، والي الشلف عبد الله بن منصور ،رؤساء الدوائر والأميار بمواجهة ظاهرة البناءات الفوضوية بالتطبيق الصارم للقانون ، وأن أي تأخر في ذلك سيتحمل هؤلاء عواقبه. وأوضح المسؤول الأول بالولاية ، في اللقاء الذي إنعقد في إطار المجلس التنفيذي للولاية برؤساء البلديات وكذا رؤساء الدوائر ومختلف المديريات التنفيذية بالولاية للتباحث في عدة ملفات تخص الجماعات المحلية مستهل الدخول المدرسي ، عقب طرح عديد القضايا التي توجه بها للأميار قصد البحث عن طرق لتجسيد المشاريع ورفع التحفظات عن الباقي .

وكشف الوالي في معرض مداخلته ، أن العديد من الملفات التي ستلقى على عاتق المجالس البلدية ، وهم ملزمون بمتابعتها ، بل والحرص على تطبيق القانون خاصة ملف البناءات الفوضوية وقال ذات المسؤول أن الأمر غير مقبول بتاتا بإعتبار أن جهود الدولة لم تعد تعكس فعليا بالرغم من صيغ السكن المطروحة من سكن إجتماعي والسكن الريفي للقضاء على القصدير ، إلا أن التنامي لهذه الظاهرة يطرح العديد من التساؤلات -حسبه- معتبرا إياه بالتواطىء وأن مصالحه لن تتسامح أمام هذه الوضعية يتسبب فيها أي منتخب بأي بلدية كانت .
وطالب الوالي في كلمته بضرورة الحد من البناءات الفوضوية في مهدها قبل أن تتحول لأحياء وتجمعات سكنية فوضوية في حالة الصمت أو تسجيل أي تراجع في تنفيذ مقررات الهدم ، خاصة وأن العديد من مقررات الهدم مودعة بالبلديات والدوائر والتي تحولت حسب متابعين لغرف تجميد القرارات سيما حينما يتعلق الأمر بأشخاص محسوبين على منتخبين بالمجالس الشعبية البلدية.

أ-م

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.