هام

نواب متابعون قضائيا يرفضون التخلي عن الحصانة في الشلف

8 سبتمبر 2018
A+
A-

يواجه نواب بالمجلس الشعبي الوطني عن ولاية الشلف ،أحكام بالحبس النافذ بعد تورطهم في عدة قضايا سابقة  تخص تسيير صفقات عمومية ومصالح ذات الشأن العام منذ سنوات قبل نجاحهم في الوصول لقبة يغود يوسف ما عطل تنفيذ هذه الأحكام القضائية عليهم بعد تمتعهم بالحصانة البرلمانية.

تفادى منذ شهور بعض البرلمانيين المثول أمام الغرفة الجزائية بعد إستئنافهم للأحكام الصادرة عن قاضي أول درجة لجنحة التورط في عدة قضايا عن سوء إستعمال السلطة ، التزوير والتلاعب بالمشاريع خلال فترة رئاسة البعض منهم للمجالس الشعبية البلدية ، لإستفادتهم من حصانة المجلس الشعبي الوطني .

ومن المعلوم أن هذه الأحكام غير نهائية وسيمثل المتهمين في حالة فقدانهم مناصبهم بقبة البرلمان لتمتعهم بالحصانة المنصوص عليها دستوريا .
في ذات الشأن قامت الجهات القضائية مؤخرا بحبس عضو بمجلس الأمة عن ولاية تيبازة بعد ضبطه متلبسا بجرم الرشوة وهو ما دفع عدد بزملائه لتنظيم وقفة احتجاجية على الإجراء الذي وصفوه بالمنافي للقانون.

أ-م


صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.