هام

البطالة في إستقبال خريجي الجامعات بولاية الشلف

13 سبتمبر 2018
A+
A-

يشكو العاطلون عن العمل من خريجي الجامعات والمعاهد وحتى من مراكز التكوين المهني بولاية الشلف ،من غياب فرص العمل وولوجهم إلى عالم البطالة من أوسع الأبواب ،حيث أعرب هؤلاء عن تذمرهم من المصير المجهول الذي يواجههم وهم الذين لا يملكون أي فرص للعمل ولم تتح لهم أي فرصة أو تفتح لهم أبواب الشغل منذ تخرجهم من الجامعات والمعاهد وحتى المراكز التكوينة ،وما وجدوه أمامهم بعد التخرج الجدار وإسناد ظهورهم إليه أو التسكع في الشوارع،و حسبهم فقد عانوا الكثير مع الدراسة وهم الذين قضوا أكثر من 16 أو 20 سنة على مقاعد الدراسة وبين الذهاب والإياب إلى المؤسسات التربوية والجامعات وفي الأخير يجدون أنفسهم وكأنهم لم يتكونوا أو ينالوا شهادات عليا تسمح لهم بالولوج إلى مؤسسات وورشات العمل وتسخير ما تعلموه لوطنهم .

وحسب العديد منهم فقد تقدموا بطلبات عمل عديدة لمختلف المؤسسات ، في سبيل تشغيلهم، إلا أن ذلك لم يشفع لهم .ودعا هؤلاء الباطلون ومن يحملون شهادات عليا ، الجهات الحكومية المسؤولة إلى النظر بمطالبهم ومعاناتهم في الحصول على فرص التوظيف، ومحاسبة كل من “يتلاعب بالوظائف ويمنحها لغير مستحقيها”، وسط تأكيدهم على ضرورة توفير لهم مناصب عمل ،فيما أشار البعض باأن حتى فرص التسخير في العمليات الإنتخابية حرموا منها ومنحوها الى حواشيهم .
ق-م

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.