هام

الذكرى 57 لاستشهاد “سي طارق” .. بوقادير تتذكر احد ابطالها الشجعان

17 أغسطس 2018
A+
A-
استرجع سكان بلدية بوقادير امس الذكرى ال 57 لاستشهاد البطل عبد الرحمن كرزازي المعروف ب سي طارق والذي استشهد في مثل هذا التاريخ من سنة 1961 بدوار الشواقرية ضواحي بلدية بوقادير بعد وشاية تم على اثرها اكتشاف المخبأ الذي كان يتواجد به رفقة محموعة من رفاقه المجاهدين.
 الرائد سي طارق اوعبد الرحمان كرزازي يعتبر من ابرز القادة العسكريين الذين عرفتهم ولاية الشلف وجبال الظهرة على وجه الخصوص فقد كان يتفنن في نصب الكمائن ولقن العدو الفرنسي دروسا في الشجاعة والاقدام. كان قائدا عسكريا محنكا تقول كتب التاريخ يصول ويجول بالمنطقة وقد تمكن سنة 1957 من قطع الطريق امام وحدات الجيش الفرنسي وفي 19 افريل من نفس السنة اي 1957 نصب كمينا لوحدة من الجيش الفرنسي في مكان يسمى اولاد عثمان حيث تمكن من القضاء على فصيلة كاملة من جيش الاحتلال وغنم اسلحتها والبستها وانسحب رفقة رفاقه دون اصابات .
 مكنته خبرته ونجحاته العسكرية في تقلد سلم المسؤلية الى ان وصل الى قائد للمنطقة الرابعة بر تبة نقيب. للاشارة فان الشهيد عبد الرحمان كرزازي ينحد رمن منطقة مولاي ادريس ببني ورسوس بالرمشي ولاية تلمسان التي ولد بها في 19 ماي من سنة 1931 ويبقى احياء مثل هذه الذكريات جد مهمة من اجل ربط جيل الثورة بجيل الاستقلال والتذكير بالدور الذي قام به الاباء والاجداد في الكفاح من اجل الحرية والاستقلال التي ننعم بها اليوم .
 ا.دغموش


صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.