هام

هكذا ستواجه العائلات “الشلفية” الدخول المدرسي بالشلف

27 أغسطس 2018
A+
A-

يعتبر، الدخول الاجتماعي هذه السنة من أصعب دخول مدرسي منذ سنوات عديدة وذلك لتزامنه مع العطلة الصيفية ومصاريفها ،و عيد الأضحى المبارك وسنته الحميدة ،و موسم الأعراس وعاداته وكل هذه المناسبات لها مصاريف خاصة ،الأمر الذي جعل جيوب الأولياء خاوية في الوقت الذي لم تبقى إلا أيام قلائل على الدخول المدرسي المقرر الأسبوع الأول من شهر سبتمبر والذي يعد من أثقل المحن بالنظر الى المصاريف التي تتطلب من الأب أن يصرفها على أبنائه المتمدرسين سواء في التجهيزات من ملابس وأدوات مدرسية و شراء كتب مدرسية و مصاريف أخرى تتعلق بالنقل و الأكل وغيرها .

وفي ظل هذا الظروف جعل الأولياء في حيرة من أمرهم ،كيف يتصرفو ؟ هل يلجأون الى القرض ولكن من يقرضهم ؟ هل يلجأون الى عدم توفير متطلبات الأبناء وهذا مرفوض طبعا ؟ هل يلجأون الى توقيف أبنائهم عن الدراسة وربما هذا هو الأختيار الأسهل بالنسبة للأولياء محدودي الدخل أو الذين لا دخل لهم .

وما وقفنا عليه مع كثير من الأولياء ،قال أحد الأولياء بأن موسم الإصطياف والتمتع بالإستجمام أو الذهاب الى البحر هذا غير موجود في أجندته ،أما المشاركة الأقارب و الأصدقاء في المناسبات والأعراس هذا ضروري ولابد من ذلك ،أما بخصوص كبش العيد وما تطلبه هذه المناسبة ،قال بأنني أعددت العدة لذلك ،أما بخصوص الدخول المدرسي ،فإجاب بأن الأمر يحيرني ولا أملك مبلغ مالي كاف لأقتنيه لكل مستلزمات أبانئه الثلاثة المتمدرسين منهم واحد في الطور الإبتدائي والثاني في المتوسط والثالث في الثانوي وقد أعجز عن شراء الكتب والأدواء المدرسية دون الحديث عن الملابس ،وقد أرجع ثقل مصاريف الدخول المدرسي من جهة الى الإرتفاع الفاحش ومن جهة أخرى الى وزارة التربية التي أضحت تغير الكتب في كل سنة ،حيث لا يمكن ان يقرأ الأخ الصغير في كتب أخه الأكبر رغم بقائها جديدة وسليمة .

فما أشار شخص آخر ومن المستفدين من منحة التمدرس والمقدرة ب 3000 دينار قال بأنها غير كافية وعليه يطالب بمضاعفة منحة المعوزين من ثلاثة ألاف دينار جزائري إلى ستة أو تسعة ألاف دينار جزئري لتمكينه من تخطي عقبة محنة الدخول الاجتماعي .

في ظل هذاوذاك ومهما كانت المبررات فعلى الأولياء التجند للدخول المدرسي و على الأسرة التربوية أن لا تضغط كثيرا على الأطفال من أجل توفير الكتب المدرسية في حينها وعليها بمراعاة الجانب الاقتصادي للأباء منهم العاطل ،والمريض والمتقاعد ومنهم من أصحاب الدخل المتوسط أو الضعيف .

مكراز الطيب

صوت الشلف• جريدة إلكترونية محلية

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.